«الدبلوماسي».. كيف حل كوبر أزمة عبدالله السعيد مع الأهلي؟ (خاص)

الإثنين، 19 مارس 2018 09:26 م
«الدبلوماسي».. كيف حل كوبر أزمة عبدالله السعيد مع الأهلي؟ (خاص)
عبد الله السعيد
مصطفى الجمل- حسام الحاج

أي تحليل دقيق لطريقة تعامل الارجنتيني هيكتور كوبر مع اللاعب المصري، سيصل إلى نتيجة واحدة مفادها، أن الرجل أخذ من المصريين –غير حب الفتة- الاختيار بمعيار "الراحة النفسية"، ارتاح لهذا اللاعب نفسياً ووثق في اخلاصه له وعدم إثارته الشغب، سيبقى عليه، حتى آخر نفس، أخذ انطباعاً سيئاً من آخر، أو كما يقال بالعامية "أير منه"  سيستبعده حتى آخر المطاف، مهما حاول هذا اللاعب تغيير الصورة الذهنية والاعتذار عن الموقف، شاهدناه يفعل ذلك مع حمادة طلبة، الذي تعامل معه الارجنتيني بمنطق "حفظ الجميل"، وصحبه معه في بطولة امم افريقيا رغم عدم لعبه وقتها مع ناديه وسط اندهاش كل متابعي الكرة المصرية، وعلى العكس وليد سليمان، الذي استبعده "كوبر" من حساباته، رغم تقديمه أداء أفضل بكثير من لاعبين تم ضمهم في مركزه، إلا أن موقفاً صدر من "سليمان" مع بداية ولاية "كوبر"، جعل الطريق بينهما مسدوداً.

كوبر

وباستكمال البحث في نفسية الدبلوماسي"كوبر"، سنجد أن الرجل بات قلقاً للغاية على مصير واحد من أهم وأقرب اللاعبين المصريين لقلبه، ألا وهو عبد الله السعيد، والذي يعده كثيرون الرجل الثاني في المنتخب بعد النفاثة محمد صلاح، عبد الله بالنسبة لكوبر، ليس لاعب يجيد في مركز صانع الألعاب فقط، بل قائد في الملعب يعتمد عليه الارجنتيني في تحفيز الفريق وجمع شملهم، ورفع الضغط عنهم، ولا سيما أنه أجاد القيام بهذا الدور لمدة لا تقل عن خمس سنوات داخل النادي الأهلي.

عبد الله السعيد

اقرأ أيضاً: «تأديب وتهذيب وإصلاح».. الأهلي للمنتخب: عبد الله السعيد لن يشارك معنا

بعد مباحثات طويلة، واتصالات مكثفة مع ادارة النادي الأهلي، تأكد "كوبر" أن لاعبه المفضل في طريقه للتجميد، من قبل إدارة في التأديب والتهذيب لا تقبل الشفاعة، ولا تنظر إلى ما وراء القرار من تبعيات، ولن يجدي معها نغمة "مصلحة المنتخب واللاعب"، الأمر الذي دفعه إلى التفكير سريعاً، في اختيار لاعب أو اثنين يتعاونان للعب هذا الدور، فما كان أمامه إلا أن يختار "شيكابالا" رغم أن أرقامه لا تؤهله للانضمام للمنتخب، ففريقه السعودي مرشح للهبوط، ولكنه أقرب لاعب من الناحية الفنية والشخصية يمكنه أن يقوم بدور "السعيد"، فهو كابتن نادي الزمالك لعدة سنوات، قبل خروجه للإعارة. 

تحسباً لعدم تأقلم شيكابالا مع المنتخب في معسكرات ما قبل المونديال، ضم "كوبر" لاعباً آخر، صورة طبق الأصل من السعيد، مع فارق أنه صغير السن، ومجهوده أكبر.

اقرأ أيضا: "مروان هو السبب".. كوبر يتراجع عن ضم صلاح محسن لمعسكر المنتخب

محمد مجدي "افشة"، إن لم تكن تعرفه وشاهدته من بعيد بالقميص الأحمر- سواء للمنتخب أو الأهلي- ستهلل له "الله عليك يا عبد الله"، لاعب يجيد تجميع الكرة في وسط الملعب، وتوزيعها للأمام وعلى الأطراف، قدمه قوية تعرف طريقها للمرمى، يليق وبشدة على طريقة حسام البدري، التي تحتاج في هذا المركز إلى لاعب ذو قوة بدنية وتحرك ذكي، يمكنه العودة واللعب على الدائرة، حال الحاجة إلى زيادة القوة الهجومية مع تأخر الفريق أو احتياجه لاحراز المزيد من الأهداف، مثلما كان يفعل "السعيد" مع الأهلي قبل تجميده.

افشة
 

يتميز "افشة" عن "السعيد" بقدرات دفاعية أكبر، واجادته اللعب على الأطراف، عكس "السعيد" الذي عانى كثيراً في هذا المركز، وقت تواجد ابو تريكة، الأمر الذي كاد أن يقضي على مسيرة "السعيد" مع القلعة الحمراء في أول سنينه.  

قال عنه "كوبر" إنه سيكون البديل في حالة غياب السعيد عن لقاء البرتغال، وشارك "أفشة" مع الفريق البترولي في 24 مباراة هذا الموسم بالدوري المصري، سجل خلالها 6 أهداف وصنع 3 اّخرين ويجيد اللعب فى أكثر من مركزمنها الوسط المدافع والجناح الأيمن والجناح الأيسر ونجح فى تسجيل 4 أهداف وصنع 6 أخرين.

بطريقة غير مباشرة، ساهم "كوبر" في حل أزمة حسام البدري، وحيرته في ايجاد بديل للسعيد، باختياره "افشة" ومنحه فرصة كبيرة للاحتكاك الدولي، وابراز قدراته مع المنتخب، وحال نجاحه سيسرع الأهلي لضمه، والحصول على توقيعه، ولا سيما بعدما أشاد به "البدري" في أحد تصريحاته التليفزيونية.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق