تناول تفاحة يوميا يبعدك عن زيارة الطبيب ما عدا البذور تحتوي علي مادة خطرة

الخميس، 03 مايو 2018 10:00 م
تناول تفاحة يوميا يبعدك عن زيارة الطبيب ما عدا البذور تحتوي علي مادة خطرة
تفاح
أمل عبد المنعم

إذا تناولت تفاحة واحدة يوميا يمكنك الحصول علي كل الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم يوميا ، فوائد تناول التفاح عديدة، التفاح له طعم لذيذ غني بالمواد المغذية، كما يحتوي على مضادات أكسدة تحمي جسمنا من الفيروسات والأضرار المميتة، بما في ذلك المواد المؤكسدة المسببة للسرطان.لكن يجب التخلص من بذور التفاح فمضغ بضعة من بذور تفاح يمكن أن يكون ضار بصحتك،

وأشار موقع "bold sky" إلى أن التفاح يحتوي على البذور السوداء المريرة في قلبها أيضًا، قد يكون البعض منا مضغ عن طريق الخطأ على واحد أو اثنين من هذه البذور، لكنها ضارة لأنها تحتوي على مادة تعرف باسم أميجدالين ، والتي يمكن أن تطلق السيانيد السام بمجرد اتصالها بالإنزيمات الهضمية البشرية.

مادة السيانيد الموجودة في بذور التفاح الصغيرة، توجد في أكثر من بذر في عائلة ثمار الورد التي تتكون من المشمش واللوز والتفاح والخوخ والكرز، بمجرد هضمها أو مضغها أو تلفها عن غير قصد، يتدهور الأميجدالين لتكوين سيانيد الهيدروجين، لذا في هذه الحالة ، يمكن أن تصبح البذور السوداء الصغيرة مميتة بجرعات عالية وهي شديدة السمية.

وذكرت مراكز السيطرة على الأمراض ومنعها أن 1-2 ملجم / كجم يعتبر جرعة مميتة من السيانيد ب 154 رطلاً ، أي لشخص يزن 70 كيلوجرامًا، وهذا يعني أن الشخص يحتاج إلى استهلاك حوالي 200 بذرة تفاح ناعمة من 20 تفاحًا للحصول على هذه الجرعة.

ومع ذلك فإن وكالة تسجيل المواد السامة والأمراض تشير إلى أنه حتى كمية لا تذكر من السيانيد يمكن أن تصبح قاتلة للجسم البشري، عندما يتعرض الجسم للسيانيد ، يمكن أن يتلف الدماغ والقلب ، ويضع الجسم في حالة الغيبوبة ثم الموت، وتقترح هذه الوكالة على الناس تجنب المضغ العرضي لبذور التفاح أو حفر المشمش والكرز، بمجرد استهلاكه ، يبدأ السيانيد فورًا في التفاعل داخل الجسم البشري، ويظهر أعراض مثل النوبات وضيق في التنفس ويؤدي إلى فقدان الوعي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا