سعد الجمال عن روسيا اليوم: كأن الشئون الداخلية للدول أصبحت مصائرها محل عبث إعلامي

الأحد، 13 مايو 2018 02:08 م
سعد الجمال عن روسيا اليوم: كأن الشئون الداخلية للدول أصبحت مصائرها محل عبث إعلامي
اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشؤون العربية
مصطفى النجار

اعتبرت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب برئاسة اللواء سعد الجمال، استطلاع الرأى الذى اطلقته شبكة روسيا اليوم، أول أمس، هو سقطة إعلامية تدعو للغرابة بطرح استطلاعًا توضع عليه العديد من علامات الاستفهام والتعجب عن استطلاع الرأي عما إذا كان مثلث حلايب وشلاتين أرضًا مصرية أو سودانية. 
 
وقال اللواء سعد الجمال: كأن الشئون الداخلية للدول وسيادتها أصبحت مصائرها محل عبث إعلامي لا احترام فيه للسيادة الوطنية للدولة المصرية، ولعل الأسئلة التي طرحت نفسها على أعقاب هذا الحدث الغريب والغير مسبوق في التدخل في الشئون الداخلية للدول - هل المقصود إفساد العلاقات الطيبة بيننا وبين الشعب الروسي؟ - أم الهدف توتير العلاقات بين الدول الشقيقة بإحداث فتنة مدفوعة علينا وعلى أشقائنا؟.
 
وتابع: إن حرية التعبير والرأي مكفولة ولكنها حرية مسئولة وتقف عند حد عدم المساس بحقوق الأخرين دولاً كانت أو أفرادًا، إن ما يرتبط بالسيادة الوطنية المصرية ليس محل عبث إعلامي يفتقد السلامة المهنية من كائن من كان. 
 
واكد على ان الرد المصري كان على المستوى الحكومي من السيد وزير الخارجية أو الإعلامي من قادة الإعلام في مصر والهيئة العامة للاستعلامات أو من كافة القوى السياسية والشعبية موقفًا معبرًا على مدى غيرة المصريين على وطنهم وسيادتهم على هذا الوطن - الحرص على العلاقة بالأشقاء بعيدًا عن كل ما من شأنه تعكير الصفو أو إحداث بلبلة وقد كانت الرسالة حاسمة وقوية مما جعل المسئولين عن هذا الموقع يتقدموا باعتذار رسمي ويقومون بإلغاء هذا الاستفتاء.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م