«قلبت جد».. الحوت الأزرق يظهر في مياه البحر الأحمر والبيئة تعلن الطوارئ

الخميس، 31 مايو 2018 01:37 م
«قلبت جد».. الحوت الأزرق يظهر في مياه البحر الأحمر والبيئة تعلن الطوارئ
أرشيفية
إبراهيم الديب

 
في ظاهرة هي الأولى من نوعها تحول «الحوت الأزق» من مجرد لعبة تؤدي إلى الانتحار تم تداولها عالميا وأثارت حالة من الجدل الواسع، إلى كابوس حقيقي تشهده الأراضي المصرية، وتعمل الحكومة على مواجهته.
 
بطول 24 مترا، رصدت وزارة البيئة المصرية، وجود واحدا من أنواع الحوت الأزرق، داخل مياه البحر الأحمر، والمعروف بإسم «بريفكودا»، ويعتبر من فصائل الأقزام، حيث يصل طول الحوت الأزرق في الغالب إلى 35 مترا.
 
الغريب في الأمر أن هذا النوع من الحيتان يندر ظهورة في البحر الأحمر، بينما يظهر بكثرة في المحيطات والبحار، ويعتبر من أكبر الثدييات البحرية الموجودة على وجه الأرض، وتصل سرعته إلى 20 كم/ ساعة وتصل إلى 50 كم/ ساعة عندما يسير في مجموعات، ويُعرف بهجرته المستمرة حول العالم بحثا عن الغذاء والتكاثر، الأمر الذي أثار حالة من الاهتمام الواسع لدى وزارة البيئة لمتابعة تلك الظاهرة قبل تفاقم أعداد الموجود منها داخل مياه البحر الأحمر، ورصد تحركاته في تلك المنطقة.
 
من جابنه قال الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة، اليوم الخميس، إنه طبقا للاتحاد الدولي لصون الطبيعة فإن الحوت الأزرق مصنف ضمن الكائنات المهددة بالانقراض على الرغم من وضعه تحت الحماية طبقا للاتفاقيات الدولية وتجريم صيده، بالإضافة لعدم وجود أعداء طبيعية له إلا بعض التسجيلات لهجمات من الحوت القاتل ، إلا أن الحوت الأزرق يتعرض للعديد من المهددات مثل اصطدامه بالسفن الكبيرة فى المحيطات.
 
وأكد «فهمي» أن هذا النوع من الحيتان غير مفترس ولا يشكل خطورة علي البشر ولا يهاجم البشر، ولكن يفضل عدم الاقتراب منه والابتعاد عن جسمه مسافة كبيرة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق