سر انتحار شاب بشنق نفسه ببلكونة منزله بكفر الشيخ

الجمعة، 01 يونيو 2018 10:29 م
سر انتحار شاب بشنق نفسه ببلكونة منزله  بكفر الشيخ
أمين قدرى

لم يكن يعلم أكثر المتشائمين من عائلة نجار كفر الشيخ، أن اليوم يكون الأسود على الإطلاق في حياتهم، ونهاية حياته هو وسط ظروف غامضه فى حياته لا يعلمها احد مما اودت بمفارقته الحياته لعدم تحمله الصبر.

الشارع كان هادئا كعادته إلى من وطأ قدم شخص يأتي من بعيد، عندما شق صوت هز الأرجاء، الحقوا «م. ع» (الاسم بالأحرف حفاظا على مشاعر أهله)، جثة معلقة في بلكونة منزله.

 

في أحد الأحياء الشهيرة بمدينة كفر الشيخ، تعالت صرخات والدة"م.ع"  عندما علمت بالواقعة، في لهفة متسائلة: "أبنى مالوا، أيه اللي حصلك يا ابنى انت لسه صغير ليييه تعمل فى نفسك كدا يا ضنايا.. ليييه تعزبنى فى اخر ايامى وتحرق قلبى عليك وتعالت صرخاتها المتتالية: "أبنى مات ياناس.. حرام عليك يا ابنى تسيبنى لوحدى.

 

وبرداء أسود يكسوه الحزن والألم، جلست والدة الشاب، قائلة "ابني إللي بتمناه من الدنيا.. عملت فى نفسك كدا ليييه يا أبنى لييه تعزبنى وتحرمنى من وجودك فى الحياه"، "ليييه ياربى أنا عملت إيه فى حياتى عشان ربنا يجازينى بأبنى بأى ذنب ارتكب ذالك الشاب فى حياته حتى يلقى هذا المصير البشع.

 

الحزن والألم والفراق والإهمال، كلمات تجتمع فى قصة انتحار الشاب صاحب الـ 19 عام  بشنق نفسه داخل منزله أثناء رفقة والدته بسطح المنزل، حيث شعرت والدته برائحة الموت، وعندما لعب ذهبت الام الى غرفة أبنها التى كان يعانى من حالة نفسية وقام بشنق نفسه كى يفارق الحياه.

 

كان نفسى أشوفك أحسن واحد فى الدنيا، كنت بقدم له النصيحه للخروج من الحالة النفسية الحادة التى كان يعانى منها، "مقدرتش أساعدو بأى حاجة معرفتش أنقذك يا أبنى  ودفنتك بإيدي في التراب..مكنت اعرف انك هتعمل فى نفسك كدا ليييه تخدعنى"، بهذه الكلمات بدأت الام كلماتها معبرا عن حزنها الشديد لفقد ابنها.

 

وأضافت وهي تلملم ثوبها الأسود المهلهل ومعطفها الذي أكل عليه الدهر وشرب وتهتكت خيوطه :"مين يملا مكانك يا حبيبى،  كنت مالى علينا البيت، مين هياخد باله مننا بعدك، ربنا يرحمك يا حبيبى، كنا عايشين على حسك مالناش حد غيرك فى الدنيا سيبتنا ليهانت لسه صغير يا حبيبى."

 

 

واكتظ الشارع بالاهالى نتيجة ما حدث خلال دقائق معدودة، ، وقامت الاهالى بنُقل جثمانه لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، وتحرر محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قررت انتداب فريق الطب الشرعى لتشريحها لمعرفة سبب الوفاة.

 

وكانت البداية عندما تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، اخطاراً من العميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد بانتحار"م.ع" 19 سنة، حاصل على دبلوم ونقاش ومقيم بأحد أحياء مدينة كفر الشيخ، بشنق نفسه ببلكونة منزله.

 

وانتقلت قوة من مباحث قسم أول بقيادة الرائد محمد صادق رئيس مباحث القسم وبمعاونيه النقيب فؤاد الفقى معاون المباحث لمكان الواقعة، تحرر محضر بالواقعة، وقررت النيابة وضع الجثة بمشرحة المستشفى العام وانتداب فريق الطب الشرعى لتشريحها لمعرفة سبب الوفاة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق