الدولار يصارع الذهب.. هل استغل ترامب التوتر السياسي لرفع قيمة العملة الأمريكية؟

الجمعة، 15 يونيو 2018 10:26 م
الدولار يصارع الذهب.. هل استغل ترامب التوتر السياسي لرفع قيمة العملة الأمريكية؟
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

يبدو أن الدولار بصدد التعافي وامتصاص مزيد من الفوائض الاستثمارية، وتقليص مكاسب الذهب، هذا ما تؤكده مؤشرات الأداء في اليومين الأخيرين منذ قرار رفع سعر الفائدة على العملة الأمريكية.
 
طالما كان أداء الذهب مرتبطا بالدولار، إذ يعتبران ملاذين استثماريين متنافسين، ما يعني أن اهتزاز مركز أي منهما يصب في صالح الآخر، وهو ما حقق مكاسب ضخمة للذهب في فترات عديدة شهدت فيها الولايات المتحدة الأمريكية أزمات اقتصادية، أو شهد العالم أزمات سياسية، والآن تتجه الأوضاع في كثير من مناطق العالم للتهدئة، وتتدخل واشنطن لدعم عملتها برفع سعر الفائدة، ما يعني أن الذهب قد يكون في طور التراجع والدخول في نفق منحدر.
 
في تداولات الجمعة الصباحية شهد الذهب انخفاضا في مستويات الأسعار، وهو الأمر الذي يأتي في إطار توابع قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونج أون، واتجاه شبه الجزيرة الكورية لحقبة من التهدئة والاستقرار، مع تراجع بيونج يانج عن برنامجها النووي، إضافة إلى تراجع أسعار النفط، وسعي عدد من الدول لمضاعفة إنتاجها، وإعلان دول ضمن مجموعة «أوبك» احتمال تقليل الإنتاج.
 
كذلك كان لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية جديدة على واردات الولايات المتحدة من عدة دول، في مقدمتها الصين، دورا في انخفاض سعر الذهب، إذ تشكل هذه الإجراءات دعما قويا للدولار، وزيادة في الطلب العالمي عليه.
 
في سياق متصل، قرر البنك المركزي الأوروبي تثبيت سياسته النقدية والإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة دون تغير، وأشار إلى إنهاء برنامجه التحفيزي مع نهاية العام، ولكنه سيبقي على أسعار الفائدة عند أدنى معدلاتها لفترة أطول من الوقت، وهو ما سمح للدولار بالتنفس بعمق في ظل تراجع منافسة اليورو له.
 
موقف البنك المركزي الأوروبي تسبب في دفع اليورو إلى الهبوط الحاد، ليرتفع الدولار في المقابل، وهو ما ترك أثرا سلبيا كبيرا ومباشرا على أسعار الذهب الذي قلص مكاسبه التي سجلها في تداولات الخميس بشكل ضعيف وفي نطاق ضيق.
 
وبحسب مؤشرات السوق، فإن أسعار الذهب تقف حاليا عند مستوى 1301.49 دولارا للأوقية، بعدما سجل أدنى مستوى له عند 1300.25 دولار للأوقية في وقت سابق، وكان قد افتتح جلسة الجمعة عند مستوى 1301.08 دولار للأوقية مسجلاً أعلى مستوى عند 1303.13 دولار.
 
على الصعيد المحلي، شهدت أسعار الذهب في مصر ترجعا في تداولات الجمعة، وكان التراجع طفيفا وبقيمة لم تتجاوز جنيهين في كل الأعيرة، وذلك بالتزامن مع تراجع سعر أوقية الذهب لتسجل 1298 دولارا بانخفاض بلغت قيمته 7 دولارات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق