حسنة وأنا سيدك.. ميليشيات إيران تغتصب قطر في الأرض وشعبها يشحت أموالها في السماء

الخميس، 21 يونيو 2018 01:10 م
حسنة وأنا سيدك.. ميليشيات إيران تغتصب قطر في الأرض وشعبها يشحت أموالها في السماء
الخطوط الجوية القطرية والحرس الثوري الإيراني
شيريهان المنيري

عندما تتعدى الأفعال حدود المنطق، تجعلك تقف كثيرًا أمامها محاولًا التأكد والبحث عن الحقيقة، حتى تستوعب ما تراه من مواقف ربما لو شاهدتها في فيلم سينمائي لم تصدقها.

مقطع فيديو تسبب في إثارة الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين، عن شحاذ على متن طائرة قطرية، يستجدي الركاب لمساعدته بأي مبلغ كان من المال.

وكشف موقع «Dailypakistan» هوية ذلك الشحاذ وووجهته، معلنًا أنه إيراني الجنسية وصعد على متن الطائرة من مطار حمد الدولي بالدوحة، متجهًا إلى  مطار شيراز الدولي في إيران.

وقد اهتمت الصحيفة الباكستانية في التحقق من الأمر، نظرًا إلى أن هناك قاعدة عريضة من نشطاء السوشيال ميديا قاموا بتداول الفيديو على أن ذلك الشحاذ باكستاني الجنسية وكان متوجهًا من كراتشي إلى كولومبو.

 

باكستان

اقرأ أيضًا: شحات في السما راكب جناحات.. عجائب التسول في العالم تصل إلى الطائرات (فيديو)

 

ليبقى السؤال حول كيفية صعود الشحاذ من الأساس على متن طائرة تابعة لخطوط جوية رسمية لأي دولة كانت ؟!!

علاقات وطيدة

ربما تكمن الإجابة في متانة العلاقات القطرية الإيرانية والتي أكد عليها مضمون الاتصال الهاتفي الذي جرى بين أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الإيراني حسن روحاني الاثنين الماضي، مع إشارتهما إلى مزيد من التنسيق بين الجانبين خلال الفترة المقبلة، في العديد من المجالات. وبغض النظر عن ركوب ذلك الشحاذ على متن الطائرة القطرية متوجهًا إلى إيران، إلا أنه كان ماكثًا في الدوحة لفترة.

اقرأ أيضًا: الكذب مالوش رجلين.. اتصال هاتفي يفضح مزاعم قطر حول فبركة وكالة الأنباء القطرية

الحرس الثوري

هذا إلى جانب الإهمال المتعارف عليه من قبل الحرس الثوري الإيراني، وعمليات تأمين المطارات في إيران، حيث سيطرته الكاملة عليها، ويبدو أن الأمر يعيد نفسه في مطار الدوحة بعد أن أصبحت قطر مرتعًا للإيرانيين والحرس الثوري الإيراني، جراء التنسيق الأمني بين الدوحة وطهران، منذ إعلان الدول الأربعة الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية الإمارات البحرين مصر) قطع العلاقات مع قطر في 5 يونيو من عام 2017، إثر ثبات دعمها وتمويلها للإرهاب ومساندتها لإيران التي تهدد الأمن القومي العربي ولاسيما الخليجي بشكل خاص.

وبحسب الخبراء السياسيين والمتابعين للشأن الإيراني فإن مثل هؤلاء من الإيرانيين يستخدمهم الحرس الثوري الإيراني لتنفيذ مهمات محددة أو في عمليات تجسس.  

دعوى قضائية

فيما يبدو أن قطر تستجيب إلى مطالب النظام الإيراني أيًا كانت؛ فقد تناولت وسائل إعلام إيرانية الأسبوع الماضي خبرًا حول محامي إيراني يتقدم بدعوى إيرانية ضد شركة الخطوط الجوية القطرية لتضرره نفسيًا من تكرار تحليق ومرور طائراتها عريضة البدن بشكل شبه يومي في أجواء المدينة ما يتسبب في إزعاج للسكان المحليين، في الوقت الذي يعجز ماديًا الكثير من الإيرانيين عن السفر على متنها إلى وجهات مختلفة، مطالبًا المسؤولين الإيرانيين  بالعمل على تهيئة الظروف للإيرانيين حتى يمكنهم السفر على متن الخطوط القطرية إلى الوجهات التي يريدونها.

من جانبها لم تصدر الخطوط الجوية القطرية أى بيان لتوضيح ملابسات ذلك الموقف حتى الآن.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق