الحكومة تستعد لإطلاق مسودة «رؤية مصر 2030» إلكترونيا عقب مناقشة تحديثات المحاور

الجمعة، 22 يونيو 2018 11:00 ص
الحكومة تستعد لإطلاق مسودة «رؤية مصر 2030» إلكترونيا عقب مناقشة تحديثات المحاور
الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري

 

كشفت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري، عن عقد سلسلة من ورش العمل بداية من الأسبوع المقبل لمناقشة تحديثات محاور رؤية مصر 2030.

وأكدت «السعيد»، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، على ضرورة استمرار متابعة وتحديث الرؤية على المستوى الداخلي وبمشاركة مجتمعية.

كانت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، قد حددت 8 أهداف استراتيجية تقود مصر إلى التنمية الاقتصادية ضمن رؤية 2030، وفقا لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأته مصر في عام 2014.

ووفقا للتقرير الذي أطلقه الجهاز المركزي للتعبئة العامة الإحصاء، فإن التقرير الإحصائي الوطني لمتابعة التنمية المستدامة يرصد وضع المؤشرات في مصر لتسليط الضوء على الفجوات والتحديات التي تواجه تلك المؤشرات لإجراء المزيد من الدراسات وإعدادها بصورة أكثر دقة لتكن قابلة للمقارنة وقد تم إعداد التقرير بالتعاون مع شركاء العمل الإحصائي من وزارات وهيئات ومنظمات دولية.

أهداف استراتيجية التنمية تضمنت استقرار أوضاع الاقتصاد الكلي، وتحقيق نمو احتوائي ومستدام، وزيادة التنافسية والتنوع والاعتماد على المعرفة، وتعظيم القيمة المضافة، بينما الهدف الخامس من التقرير تضمن أن يلعب الاقتصاد المصري دور فعال في الاقتصاد العالمي، وأن يكون قادرا على التكيف مع المتغيرات العالمية المستمرة.

أما عن بقية الأهداف فاحتوت على توفير فرص عمل لائقة ومنتجة، إلى جانب السعي إلى وصول نصيب الفرد من الناتج المحلى الإجمالي الحقيقي إلى مصاف الدول ذات الدخل المتوسط، ودمج القطاع غير الرسمي فى الاقتصاد.

إلى ذلك، قال مصدر بوزارة التخطيط، إن لجنة تحديث استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030، انتهت من المسودة الأولى لرؤية مصر 2030 بعد خضوعها للمراجعة على مدار الأشهر الماضية، مؤكدًا أن اللجنة تبادلت المسودة قبل النهائية للجان مراجعة الاستراتجية بالوزارات المختلفة خلال شهر رمضان.

وأضاف المصدر أن لجنة مراجعة الاستراتيجية سوف تتلقى آراء ومقترحات اللجان المماثلة بالوزارة المختلفة للانتهاء إلى مسودة معدلة، مشيرًا إلى أن اللجنة سوف تطلق المسودة المعدلة إلكترونيا لكل فئات المجتمع المصري لإبداء آرائهم واقتراحاتهم عليها قبل إعداد النسخة النهائية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق