سفير الأردن في القاهرة: التعاون الاقتصادي مع مصر يجب أن يرتقي إلى نظيره الاستراتيجي

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 10:00 ص
سفير الأردن في القاهرة: التعاون الاقتصادي مع مصر يجب أن يرتقي إلى نظيره الاستراتيجي
الدكتور علي العايد
شيريهان المنيري

ملفات وقضايا مختلفة على المستوى الداخلي بالمملكة الأردنية الهامشية، وغيرها على المستوى الخارجي والإقليمي، فموقع الأردن الجغرافي والإستراتيجي يجعلها طرفًا فاعلًا في أكثر الملفات أولوية بالنسبة للمنطقة العربية، حيث القضية الفلسطينية، والأزمة السورية.

السفير الأردني لدى القاهرة، الدكتور علي العايد أكد في حديثه بتصريحات خاصة على أن الحل السياسي أولوية بالنسبة للنظام الأردني في أى أزمة، مفندًا الجوانب السلبية التي تتسبب بها الحلول العسكرية، حيث ما يتعرض له المدنيون وشعوب تلك الدول من أضرار كثيرة.

كريم عبد العزيز (12)

وعن سؤال الساعة عما يدور من مزاعم عن تورط الأردن وعدد من الدول الأشقاء فيما يُسمى بـ«صفقة القرن»، نفى السفير الأردني ذلك الأمر جملة وتفصيلًا مؤكدًا على أولوية الملف الفلسطيني بالنسبة للأردن، مشيرًا إلى إتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية وضرورة التزام المحتل الإسرائيلي بإحترام الأماكن المقدسة بفلسطين بموجب القوانين والمواثيق الدولية. هذا إلى جانب الدور الذي طالما تقوم به الأردن في المحافل الدولية من جهود لدعم حقوق الفلسطينيين، بمساندة الأشقاء وفي مقدمتهم مصر، لافتًا إلى أنه لأول مرة بتاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، نرى إجماع ودعم دولي للملف الفلسطيني في مواجهة إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب القدس عاصمة إسرائيل، في ديمسبر من العام الماضي.

العلاقات مع مصر على المستوى الإستراتيجي جيدة جدًا وعلى أعلى مستوى، هكذا يراها «العايد»، معربًا عن تمنياته بأن يصل مستوى التنسيق ذاته إلى الجانب الاقتصادي، الذي يراه لا يرتقي إلى حجم العلاقة الإستراتيجية.

كريم عبد العزيز (13)

وأشار إلى التعاون المصري الأردني الكبير في مجال السياحة، والطاقة بمختلف مواردها، مطالبًا بالعمل على تزويد المشاريع التي تجمع بين الجانبين - المشتركة – وتحفيز الإستثمار بالبلدين. إضافة إلى الاهتمام بفئة الشباب من البلدين، وأن يكون التفكير خارج الصندوق، على حد تعبيره.

وفي سياق الحديث عن التعاون السياحي، يرى السفير الأردني ضرورة لإحياء ما أسماه بالـ«package deal»، أى الصفقة المتكاملة بين مصر والأردن وفلسطين.

وبالإنتقال إلى الملف السوري، انتقد «العايد» سياسات المجتمع الدولي، والتي أشار إلى أنها لا تختلف عن نظيرتها في غيرها من القضايا والأزمات الإقليمية، مؤكدًا على أن الأردن من أكثر الدول التي استقبلت اللاجئين السوريين وأيضًا من دول أخرى، قائلًا: «يجب أن يكون هناك وقف فوري لعمليات القتل التي تشهدها الساحة السورية، وعن أزمة اللاجئين فهى مسؤولية دولية وليست على دولة دون أخرى ولكن مع الأسف walkAll talk No ».

كريم عبد العزيز (15)

أما عن العلاقات مع إيران، فاكتفى السفير الأردني بقول «هى علاقات تتوقف فقط على المصالح العليا الأردنية، مع الإلتزام بحق علاقاتها من الأشقاء في المنطقة العربية ودول الخليج».

وبحسب رؤيته عن العلاقات الإيرانية الإسرائيلية، فأوضح «العايد» من منطلق خبرته في الشأن الإسرائيلي حيث خدمته كسفيرًا للأردن في تل أبيب، أن طهران طالما كانت ورقة ضغط من قبل الإسرائيليين وبالأخص الليكود، على شعب إسرائيل، مشيرًا إلى أنه الملف الإيراني كان ضمن الحملة الإنتخابية لبنيامين نتنياهو.

وأخيرًا، أكد «العايد» على ضرورة تحري الدقة والمصداقية فيما يتم نقله أو تداوله عبر وسائل الإعلام الأجنبية والسوشيال ميديا، لافتًا إلى أن بناء الثقة والمصداقية واجب على إعلام دولنا حتى لا يبحث المواطن عن المعلومة في إعلام الخارج.

كريم عبد العزيز (16)
 

 

كريم عبد العزيز (20)
 

 

كريم عبد العزيز (21)
 

 

كريم عبد العزيز (22)
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق