بعد اعتراض عمان على استقبال اللاجئين.. هذه رسالة الأمم المتحدة إلى الأردن

الأربعاء، 04 يوليه 2018 12:00 ص
بعد اعتراض عمان على استقبال اللاجئين.. هذه رسالة الأمم المتحدة إلى الأردن
الاردن
كتب أحمد عرفة

وجهت الأمم المتحدة، طلبا إلى الأردن، يتعارض مع التصريحات التي خرج بها رئيس الوزراء الأردني خلال الأيام الماضية، في ظل معاناة الأردن من استمرار تدفق اللاجئين السوريين على أراضيها.


الأردن لن تتمكن من استقبال لاجئين سوريين

الأردن خلال الأيام الماضية خرجت لتؤكد أنها لن تتمكن من استقبال لاجئين سوريين، الذين تدفقون على الشمال الأردني هروبا من التصعيد الذي يشهده الجنوب السوري، في الوقت الذي أكدت فيه في ذات الوقت أنها ستسعى لحل الأزمة السورية وإعادة السوريين إلى أراضيهم من جديد.

 

يأتي هذا في الوقت الذي توقع فيه خليجيون، أن الأزمة السورية ستحل في القريب العاجل، وسيعود السوريين إلى أراضيهم كما كانوا في السابق.


رسالة الأمم المتحدة للأردن

ونقلت وكالة رويترز، عن ليز ثروسيل المتحدثة باسم مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، مطالبته للأردن على فتح حدوده أمام السوريين الذين يحاولون الفرار من الصراع المتصاعد في منطقة درعا بجنوب غرب البلاد، موضحة أن دول الجوار بما فيها الأردن ولبنان وتركيا استضافت عددا كبيرا من اللاجئين منذ بداية الحرب، حيث أن الهجوم الأخير في درعا أدى إلى أكبر عملية نزوح في المنطقة منذ بداية الصراع.


270 ألف شخص فروا من القصف الجوي

وأشارت الوكالة الإخبارية، إلى أن التقديرات تؤكد أن نحو 270 ألف شخص فروا من القصف الجوي والبري في الأسبوعين الأخيرين، حيث أن ما يقدر بنحو 40 ألف سوري يحتشدون بالقرب من الحدود مع الأردن الذي يستضيف بالفعل 650 ألف لاجئ سوري مُسجل.

 

من جانبه أكد الكاتب الكويتي، أحمد الجارالله، أن الأراضي السورية ستعود بشكل كامل إلى النظام السوري، وسيتم طرد جميع المليشيات المسلحة منها خلال الفترة المقبلة.

 

وقال أكد الكاتب الكويتي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إنه من الأفضل أن نترك سوريا وشأنها المليشيات الإيرانية ستطرد ولن يكون لها مكان في الوطن السوري وبالمقابل سيطلب من كل المليشيات الآخرى أن ترحل بما فيها مليشيات المعارضة.

 

وأضاف أحمد الجارالله، أن قوات النظام السوري ستحكم كل أراض الوطن السوري وسيعود السوريين لوطنهم والنظام السوري باق والعلاقات العربية ستعود مع سوريا خلال الفترة المقبلة.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا