النني ضمن تشكيلة أسوأ 11 لاعبا بكأس العالم.. وكوبر في التدريب

الجمعة، 06 يوليه 2018 08:00 ص
النني ضمن تشكيلة أسوأ 11 لاعبا بكأس العالم.. وكوبر في التدريب
محمد الننى لاعب فريق أرسنال الإنجليزى والمنتخب المصرى
كتب – محمد أبو النور

بعد انتهاء دور الـ 16 لبطولة كأس العالم ، روسيا 2018 ، وبدء منافسات دور الثمانية ، اليوم الجمعة ،بلقاء منتخبى أوروجواى وفرنسا فى الساعة الرابعة عصراً،وفى الثامنة مساء بتوقيت القاهرة يتقابل منتخب البرازيل مع بلجيكا،ثم تُستكمل المباريات يوم غد السبت بلقاء السويد مع انجلترا فى الرابعة عصراً ، وفى الثامنة مساء تلتقى روسيا مع كرواتيا، وقد اهتم الخبراء والمحللون الرياضيون فى العالم ، بتقييم مستويات فرق ولاعبى ومدربى المنتخبات، كما تابعت ونقلت الصحف والفضائيات هذا التقييم،ورصدت من خلاله أفضل الفرق والمنتخبات ومدربيهم ومديريهم الفنيين،غير أن هناك من الصحف والفضائيات ،من اهتمت باللاعبين والفرق والمديرين الفنيين من ناحية أخرى، وهى "أسوأ اللاعبين" خلال هذه البطولة العالمية.

"الننى" يدخل من الباب الخلفى

فقد اختارت صحيفة الجارديان البريطانية ، أسوأ 11 لاعباً فى هذه الأدوار وقبل دور الثمانية، وجاء لاعب المنتخب محمد النني  ، اللاعب العربي الوحيد في هذه التشكيلة، والذى دخل هذا التقييم من الباب الخلفى ،بعد أن قدّم أداءً متواضعاً ولا يليق بلعبه وخبرته وأدائه مع فريقه أرسنال الإنجليزى، خاصة أن الكثيرين كانوا قد توقعّوا منه أن يقدّم أداءً أفضل، فى ظل إصابة محمد صلاح ، وحرمانه من اللعب مباراة واحدة نتيجة الإصابة،وقد ضمت التشكيلة ــ غير الننى ــ لاعبين من المنتخب الأسبانى ، وهما الحارس دافيد دي خيا، والمدافع سيرجيو راموس، علماً بإن الماتادور الإسباني ودّع البطولة من الدور الأول،كما ضمت التشكيلة "السيئة" لاعب أرجنتيني وحيد وهو "انخيل دي ماريا"، إضافة إلى برونو سيلفا من البرتغال، وروبرت ليفاندوفسكي من بولندا، وتوماس فيرنر من ألمانيا، وعثمان ديمبلي من فرنسا.

yy7777
يواكيم لوف المدير الفنى للمنتخب الألمانى

كوبر يدخل تشكيلة المدربين الأسوأ

كما ضّمت تشكيلة أخرى المديرين الفنيين والمدربين ،الذين ذهبوا إلى روسيا 2018 بمنتخباتهم وعادوا "بخفّى حٌنين"،مثقلين بثلاث هزائم متتاليات أو بهزيمتين ،أو بالخروج من الدور الأول ،وكذلك من خرجوا من دور الـ 16 ، وكان من المُفترض أن يصلوا إلى أبعد من ذلك بكثير، مثل ألمانيا وأسبانيا والبرتغال والأرجنتين والمكسيك وكولمبيا،بينما واصلت منتخبات أخرى شق  طريقها، ولم تكن فى الحٌسبان مثل روسيا وأوروجواى وانجلترا والسويد وكرواتيا ، وقد بلغت هذه المنتخبات دور الثمانية،وقد نال المديرون الفنيون لهذه المنتخبات درجات مميزة فى تقييم المدربين والإشادة بهم ،وزادت قيمتهم فى بورصة كرة القدم العالمية،بينما انهالت الانتقادات على مديرى المنتخبات ، التى ودّعت البطولة مبكراً ،أو تلك التى مُنيت بهزائم ثقيلة ،وخاصة المديرين الفنيين لمنتخبات ، مصر وبنما والسعودية والأرجنتين وألمانيا وأسبانيا والبرتغال ،والذين اعتبرتهم الصحافة العالمية من أسوأ المديرين الفنيين،وهو ماسوف يؤدى إلى انخفاض أسهمهم وقيمتهم فى بورصات كرة القدم فى العالم،وهم هكتور كوبر المدير الفنى لمنتخب مصر ويحصل على 1,5 مليون يورو ،ويواكيم لوف المدير الفنى للمنتخب الألمانى ويحصل على 3,85 مليون يورو ، وجوليو لوبتجينى المدير الفنى لأسبانيا ، وكان يحصل على  3 مليون يورو ،قبل أن يقيله اتحاد الكرة الأسبانى ويحل مكانه فيرناندو هييرو، وكذلك المدير الفنى للبرتغال فيرناندو سانتوس والذى كان يحصل على 2,25 مليون يورو،والمدير الفنى لمنتخب بنما هيرنانديرو جوميز وكان يحصل على 400 ألف يورو

444555
هكتور كوبر المدير الفنى لمنتخب مصر

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق