محمد جور.. رجل الأعمال التركي الذي نجح في تركيع «أردوغان»

الإثنين، 09 يوليه 2018 11:00 م
محمد جور.. رجل الأعمال التركي الذي نجح في تركيع «أردوغان»
اردوغان وبلال اردوغان
شيريهان المنيري

دائمًا ما تنكشف الحقائق دون أن تكون مقصدًا من أفعال ومواقف صاحبها.. الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كان قد قدم إقرار الذمة المالية الخاص ضمن أوراقه عندما تقدم للإنتخابات الرئاسية، والتي جاءت نتائجها بفوزه بولاية ثانية في يونيو الماضي.

وجاء اسم رجل الأعمال التركي الشيهر، محمد جور عبر إقراره المالي، بحسب الجريدة الرسمية التركية، والتي أشارت إلى أن «أردوغان» مديون بحوالي 2 مليون ليرة تركية أى ما يُقدر بـ434 ألف دولار لـ«جور». هذا إلى جانب ثروة له تُقدر بـ6 مليون و447 ألف ليرة تركية أى ما يوازي 1.37 مليون دولار، مقسمة ما بين 3 بنوك. أيضًا يمتلك أراضي وقصور تقدر بآلاف الدولارات، وسيارة «أودي – أي 8»، بقيمة 234 ألف ليرة، أي حوالي 50 ألف دولار.

36803745_10157589305987166_8210833028671340544_n
 
36903033_10157589305547166_7488155247261515776_n
 

 

 محمد جور، وبحسب المعلومات المتاحة عنه؛ هو رجل أعمال تركي له علاقات قوية مع عدد من أفراد عائلة «أردوغان»، بدأ حياته العملية في تركيا في عام 1981، أنشأ شركة «الشرق الأوسط جروب»، والتي اقتصر نشاطها في البداية على الإنشاءات والنقل، ثم توسع نشاط أعماله في تركيا في مجالات النقل والطاقة والصحة والأغذية وتكنولوجيا البيئة وغيرهم. أيضًا ساهم في مخطط تطوير مدينة اسطنبول تحت قيادة «أردوغان».

وأسس شركة BMZ في عام 2013، بشراكة مع 3 آخرين برأس مال يُقدر بمليون ليرة تركية، وترأس مجلس إدارة الشركة. والجدير بالذكر أن من شركاءه زوج أخت الرئيس التركي «وسيلة أردوغان»، وأخوه «مصطفى أردوغان»، ونجله الأصغر «بلال أردوغان».

fghg hv],yhk
 

وارتبط اسم «جور» بإسم نجل «أردوغان» الأصغر، بلال في تسجيلات 17 ديسمبر من عام 2013، الخاصة بقضية الفساد الشهيرة، المتورط بها «أردوغان» وأقارب وأصدقاء له، عندما وصفه «بلال» بـ«شريكنا». ففي جزء من التسجيلات المنشورة، بين «بلال» والرئيس التركي، اقترح عليه أن يقسمون الأموال التي حصلوا عليها بطرق غير مشروعة بين أشخاص قريبون منهم، كان من بينهم محمد جور، قائلًا لـ«أردوغان»: «هل نعطي القسم الآخر لمحمد جور ونقول له لأننا شركاء معك فخذ هذه الأموال واحتفظ بها عندك، تستخدمها كلما بدات مشروعًا.. وهكذا نقلل الكمية وننقل البقية إلى مكان آخر».

وصف محمد جور بالشريك
 

وفي تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» لفت المحلل السياسي التركي المعارض، كامل جودت  إلى أن هناك أخبار وتقارير نشرت حول «جور» بعد ورود اسمه بإقرار الذمة المالية الخاص بـ«أردوغان»، ولكن تم حذفها أو أصبح من الصعب الوصول إليها، بحجة عطل فني للموقع الذي قام بنشرها، وهو ما يثير التساؤلات حول الأمر، والتفكير في أن «أردوغان» ربما مارس ضغوطات لحجب مثل تلك الأخبار والتقارير لسبب ما، من المؤكد له علاقة بقضايا الفساد المتورط بها.

36897075_10160696577270392_5193818799031189504_n
 
36823885_10160696575820392_1014600334787477504_n
 

وبحسب «زمان» التركية فإن «جور» كان قد أثار الرأي العام التركي منذ سنوات، بسبب بيعه فيلتين مجاورتين مميزتين بحوض سباحة، إلى «أردوغان».

كما انتقدت الصحيفة التركية المعارضة عدم تضمن إقرار الذمة المالية لـ«أردوغان» لمجوهرات قرينته، على الرغم أنها كانت قد أدرجت في بيانات سابقة لثروته. هذا إلى جانب الإشارة إلى أن ثروة «أردوغان» زادت حوالي 730 ضعفًا منذ عام 2014.

ويرأس «بلال أردوغان» المؤسسة التركية لخدمة الشباب والتربية، بحسب «أحوال» التركية، كما أنه يعمل بالتجارة ولديه شركات عاملة في مجال المواد الغذائية، وكثيرًا ما تحدث مع أصدقاءه الشخصيين عن مشاريعه الكبرى وعلاقاته برجال أعمال مشهورين ولهم علاقات بالحزب التركي الحاكم.

جور
 

 

وكانت تسجيلات صوتية نشرت في عام 2013 فضحت فساد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ونجله «بلال» إضافة إلى عدد من الشخصيات البارزة في حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص