شركة جديدة لتجميع الذرة الصفراء من المزارعين.. هل تحل أزمات صناعة الدواجن؟

الأربعاء، 11 يوليه 2018 06:00 ص
شركة جديدة لتجميع الذرة الصفراء من المزارعين.. هل تحل أزمات صناعة الدواجن؟
جانب من الاجتماع
كتب ــ محمد أبو النور

عقدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي اليوم، اجتماعا موسعا بشأن النهوض بصناعة الدواجن ، وتذليل العقبات التى تواجه مُدخلات هذه الصناعة الحيوية، والخاصة بتوفير البروتين الأبيض بأسعار مناسبة لملايين المصريين علاوة على التصدير للخارج ، وفى هذا الصدد تم بحث ومناقشة خطوات إنشاء شركة لتجميع الذرة الصفراء والفول الصويا من المنتجين المحليين المصريين، بالتنسيق مع اتحاد منتجي الدواجن، لتوفير مدخلات إنتاج الأعلاف للدواجن، بهدف خدمة صغار ومتوسطي المنتجين.

الوزير واتحاد منتجى الدواجن

3333333333333331
اجتماع وزير الزراعة مع اتحاد منتجى الدواجن

ومن ناحيته أكد الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ــ خلال اجتماعه والدكتورة منى محرز نائب الوزير للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، مع مجلس إدارة الاتحاد العام لمنتجي الدواجن،برئاسة الدكتور نبيل درويش، لبحث سبل تطوير هذه الصناعة ــ أن الشركة ستكون معنية بتوزيع هذه المدخلات على المربيين بأسعار تعاونية ومناسبة لهم، بما يساهم في دعم مزارعي هذه المحاصيل، وتحقيق عائد مجزي لهم نظير إنتاجهم، بما يتماشى مع خطة الدولة في تسويق المحاصيل الزراعية لتحقيق هامش ربح مرضي للفلاح، ولفت الوزير إلى أن ذلك من شانه أيضاً النهوض بصناعة الدواجن وخفض الأسعار للمستهلكين.

وأشار أبوستيت إلى حرص الوزارة على دعم الصناعة الوطنية للدواجن والنهوض بها، وتحسين المنتج وتوفيره للمواطنين بأسعار مناسبة، مع تحقيق هامش ربح مناسب للمنتجين، مؤكداً على إمكانية التوسع في نشاط الشركة التي يجرى دراسة تأسيسها ، ليتم من خلالها أيضاً تسويق منتجات الدواجن من خلال منافذ ، يتم إقامتها في كافة المراكز على مستوى الجمهورية، كذلك تتولى الشركة توفير المجففات والمعدات اللازمة لشراء الذرة من الفلاحين بنظام الزراعة التعاقدية.

وأكد وزير الزراعة على أهمية العمل على تطوير بورصة الدواجن، من خلال إنشاء قاعدة بيانات حقيقية لقواعد الإنتاج والتكلفة الفعلية مع إيجاد هامش ربح معقول للجميع، بحيث يكون هناك نظام للتسعير بناء على آليات ومدخلات محددة.

ومن جهتها أكدت الدكتورة منى محرز نائب الوزير لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، أنه يجرى العمل على تطوير منظومة صناعة الدواجن في مصر، واستكمال الخطوات التي تم البدء فيها لتشجيع الاستثمار الداجني، وضخ المزيد من الاستثمارات في هذا المجال، بما يساهم في التوسع وتنمية الإنتاج الداجني في مصر.

وأشارت نائب وزير الزراعة إلى أن خطط تطوير الصناعة لم تغفل صغار المربين، بل تساهم بشكل كبير في دعمهم، والحفاظ على مصالحهم، ورفع مستوى معيشتهم وزيادة دخولهم، وتوفير مدخلات الإنتاج لهم، كذلك ضمان تسويق منتجاتهم.

شركة لجمع الذرة الصفراء

444444444
وزير الزراعة مع اتحاد منتجى الدواجن 

وأكد الدكتور نبيل درويش رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن لـ"صوت الأمة"، أن الاتحاد وكافة أعضائه حريصون على تقديم كافة أشكال الدعم الممكن، لإنجاح خطط التطوير والتنمية، وأن الاتحاد لديه الاستعداد لتلبية الاحتياجات التموينية من الدواجن ومنتجاتها بالأسعار العالمية، كذلك التعاون مع وزارة الزراعة من أجل إنشاء مراكز لتوزيع الدواجن وبيض المائدة بكافة مراكز الجمهورية لتقليل الحلقات الوسيطة، وتوفير المنتجات بسعر مُرضي للمواطنين.

وقال "درويش" إننا نستورد نحو 90% من احتياجاتنا من الذرة الصفراء ،وهو مايمثل من 6 -7 مليون طن سنوياً، بينما يتم استهلاك الإنتاج المحلى من المحصول وهو حوالى 10% ،علماً بأن هذه الكميات ــ المستوردة والمحلية ــ لا يتم استخدامها كلها فى تغذية الدواجن فقط ،بل تذهب منها كميات لتغذية الثروة الحيوانية وصناعة النشا والجلوكوز ،كما أن استيراد هذه الكميات من الخارج يكلف ملايين الدولارات ومليارات الجنيهات،وطالب "درويش"بضرورة النهوض بزراعة وإنتاجية الذرة الشامية ،حتى يتم خفض فاتورة الاستيراد من الخارج ، من خلال زيادة إنتاج الفدان بدلاً من 3 طن محلياً إلى 6 – 7 طن للفدان فى الخارج ، حتى يتم تقليل هذه الفجوة ما بين الإنتاج والاستيراد،والحفاظ على صناعة الدواجن ، التى يعمل بها حوالى 2,5 مليون عامل بشكل مباشر وغير مباشر ،ويعول الفرد الواحد حوالى 4 أشخاص،وهو ما يزيد عدد العاملين والمستفيدين من هذه الصناعة الهامة لحوالى 10 % من المصريين،علاوة على أن اقتصادياتها تدور فى أكثر من 65 مليار جنيه.

وتابع رئيس الاتحاد العام لمنتجى الدواجن ، أننا نكتفى ذاتياً من إنتاجنا الداجنى ، بحوالى إنتاج يومى من  3- 3,2 مليون طائر يوميا،إضافة لإنتاج بيض المائدة، وتحقيق الاكتفاء الذاتى وزيادة عن المطلوب بحوالى 12 مليار بيضة سنويا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق