مجلس الأمن شاهد على انتهاكات الحوثيين.. هكذا فضحت السعودية والإمارات جرائم المليشيات

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 11:00 م
مجلس الأمن شاهد على انتهاكات الحوثيين.. هكذا فضحت السعودية والإمارات جرائم المليشيات
اليمن
كتب أحمد عرفة

يسعى التحالف العربي رغم اقتراب ما يقرب من شهر على معركة "النصر الذهبي" التي يخوضها الجيش اليمني بمعاونة التحالف العربي، إلى ضمان حماية المدنيين، ومواجهة مخططات الحوثيين لاستغلال الأطفال كدروع بشرية في الحروب.


جرائم الحوثيين

المملكة العربية السعودية والإمارات اختارتا منظمة الأمم المتحدة، لضمان حماية المدنيين في اليمن، وفضح ممارسات المليشيات المدعومة من إيران، التي مارست كل أشكال القمع ضد الشعب اليمني، لمواجهة خسائرها.

 

يأتي هذا في الوقت الذي واصلت فيه مليشيات الحوثيين توجيه صواريخها الباليستية نحو المملكة العربية السعودية، إلا أنه كالعادة كان الدفاع الجوي السعودي لها بالمرصاد، وتصدى لها في الحال.


فضح الحوثيين أمام مجلس الأمن

صحيفة "البيان" الإماراتية، أكدت أن الإمارات والمملكة العربية السعودية شاركتا في جلسة مجلس الأمن الدولي التي عقدت برئاسة رئيس وزراء السويد حول حماية الأطفال اليوم تمنع الصراعات، معلنان التزام التحالف العربي بتحمل كامل مسؤولياته المتعلقة بحماية جميع المدنيين وخاصة الأطفال في اليمن.

 

ونقلت الصحيفة الإماراتية، عن لانا زكي سفيرة الإمارات بالأمم المتحدة، تأكيدها أن الإمارات أدانت بشدة جميع أعمال ترويع وانتهاكات القانون الإنساني الدولي التي يواصل انتهاجها الحوثيون لترويع سكان اليمن بما في ذلك استهتارهم التام بالأطفال واستخدامهم المشين لهم كجنود ودروع بشرية، فجهود التحالف مستمرة لتعزيز حماية الأطفال في اليمن وإعادة دمج من تم تجنيدهم من قبل الميلشيات الحوثية.

 

المملكة العربية السعودية، أيضا فضح الممارسات الحوثية ضد الشعب اليمني، أمام مجلس الأمن، مؤكدة أن تجنيد الميليشيات الحوثية للأطفال اليمنيين والزج بهم في ساحات القتال يمثل استهتارا فاضحا بالقوانين الدولية والأعراف الإنسانية.


إطلاق صاروخ باليستي

في المقابل سعت المليشيات الحوثية، استهداف أمن المملكة العربية السعودية من جديد، إلا أن محاولتها كالعادة فشلت، حيث أكدت صحيفة "سبق" السعودية، أن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت صاروخا أطلقته ميليشيات الحوثي على محافظة الشقيق باتجاه جازان جنوب غربي البلاد

وكانت صحيفة «سبق» السعودية، نقلت عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العقيد تركي المالكي، تأكيده أن معظم مناطق الحدود الشمالية لليمن المتاخمة لحدود المملكة الجنوبية، جرى تطهيرها من عبث الميليشيا، بينما ما زالت المحاولات البائسة منها بإطلاق صواريخ بالستية ومقذوفات باتجاه المملكة بشكل مستمر؛ حيث جرى اعتراض صاروخين بالستيين أُطلقا من الداخل اليمني باتجاه المملكة خلال هذا الأسبوع، حيث أن قواعد إطلاق هذه الصواريخ تتمركز في منطقة صعدة وعمران.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق