إيران فى مصيدة ترامب.. 5 عقوبات أمريكية جديدة تحاصر طهران اقتصاديا

الأربعاء، 11 يوليه 2018 05:00 م
إيران فى مصيدة ترامب.. 5 عقوبات أمريكية جديدة تحاصر طهران اقتصاديا
ترامب ورئيس ايران
كتب محمد شعلان

مع اشتعال الصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران تستمر محاصرة الرئيس ترامب لطهران اقتصاديا بمزيد من القرارات التي تسفر عن إصابة الحالة الاقتصادية الإيرانية بالشلل، حيث أنه من المنتظر أن تدخل حزمة جديدة من العقوبات الأمريكية حيز التنفيذ بدء من نوفمبر المقبل وذلك عقب انسحاب واشنطن رسميا من الاتفاق النووي مع إيران في مايو الماضي.

5 عقوبات أمريكية جديدة تحاصر طهران اقتصادياً
ونرصد 5 عقوبات أمريكية جديدة تحاصر طهران اقتصادياً، ووفق وزارة الخزانة الأمريكية فإن هذه العقوبات الأمريكية ستشمل الحد من الصادرات النفطية في مجالات اقتصادية وصناعية هامة جدا وستعمل على الحد من صادرات النفط الإيرانية وتقليص مشتريات الدول الأجنبية من النفط الإيراني.

في القطاع المصرفي العالمي من المتوقع أن تفرض الولايات المتحدة الأمريكية قيود على بيع الدولار الأمريكي لإيران وعلى الاستثمار في السندات الإيرانية، إضافة إلى تقييد التحويلات المالية بين المؤسسات المالية الأجنبية والبنك المركزي الإيراني، وخدمة التأمين هذه العملة الإيرانية التي تشهد انهيار متتالي نتيجة الحصار الاقتصادي الأمريكي لطهران.

1530076783347313

في المجال التجاري تنوى واشنطن تقييد الجمهورية الإيرانية في استيراد وتصدير الذهب والمعادن الثمينة، فضلا عن تجارة الصلب والألمنيوم كما ستفرض الإدارة الأمريكية حظر على استيراد السجاد والمواد الغذائية الإيرانية، وفى قطاع الاستثمارات والنقل ستوقف أمريكا جميع الصفقات المبرمة مع شركات صناعة السيارات الإيرانية، كما ستسحب تراخيص صفقات مع شركات الطيران المدني، وستطال العقوبات الموانئ الإيرانية والسفن الإيرانية و مصانع السفن وتزويدها بمعدات أمريكية وأوروبية.

download

اقرأ أيضا:

تصعيد سعودي ضد إيران.. هل تستجيب "الأمم المتحدة" للمملكة وتعاقب طهران؟

4 نوفمبر بدء منع شراء النفط الإيراني.. هل تندلع الحرب بين واشنطن وطهران؟

ولم تكتفي الإدارة الأمريكية بهذه العقوبات الجديدة في مختلف المجالات الاقتصادية، ولن تقتصر على التعاملات بين واشنطن وطهران، حيث توعد الرئيس الأمريكي ترامب بفرض عقوبات على الشركات الأجنبية التي تتعامل مع إيران من منعها العمل في الأسواق الأمريكية فى حال عدم احترام العقوبات وهو ما دفع معظم الشركات العالمية للإعلان عن انسحابها من الأسواق الإيرانية.

ومن جانبها بدأت إيران في إظهار ما فى جعبتها من إجراءات لمواجهة العقوبات الأمريكية التى سوف يتم تطبيقها شهر أغسطس المقبل بعد إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب انسحابه من اتفاق نووى أبرمته إيران فى 2015 مع القوى الكبرى، وقد تؤدى إلى شلل تام فى المعاملات التجارية الايرانية، لذا قررت إيران إقصاء الدولار الأمريكى مع بعض الدول لإنجاز المعاملات التجارية معها بالعملات المحلية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق