القارة العجوز تحمي نفسها من واشنطن.. أوروبا تنحاز لإيران مجددا على حساب ترامب

السبت، 14 يوليه 2018 12:00 ص
القارة العجوز تحمي نفسها من واشنطن.. أوروبا تنحاز لإيران مجددا على حساب ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب- أرشيفية
كتب- أحمد عرفة

 

لا تزال مساعي الدول الآوروبية، للهروب من العقوبات الأمريكية التي لوحت الولايات المتحدة الأمريكية برفضها على حلفاء إيران بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني في 12 مايو الماضي.


أوروبا تحمي نفسها من واشنطن

تلك المساعي تأتي بعد أسبوع واحد من الاجتماع المشترك الذي جمع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بعدد من وزراء خارجية الدول الآوروبية، لبحث سبل مواجهة العقوبات الأمريكية على إيران، وكيف يمكن أن تساهم دول القارة العجوز في التقليل من آثار تلك العقوبات.

 

أوروبا تسعى تطبيق أحكام قرار الحظر، من أجل تجنب أي عقوبات يمكن أن تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية، ضد دول أوروبا التي ما زالت تتعامل مع النظام الإيراني ولديها استثمارات في طهران.


تطبيق أحكام قانون الحظر الأوروبي

وكالة "سبوتنيك" الروسية، أكدت أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي من المتوقع أن يعطوا الضوء الأخضر لاعتماد تعديلات المفوضية الأوروبية الخاصة بتطبيق أحكام قانون الحظر الأوروبي على العقوبات الأمريكية ضد إيران، حيث أنه من المتوقع أن يعلن مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي عن نيته عدم الاعتراض على التعديلات التي اقترحتها المفوضية الأوروبية بشأن تطبيق أحكام قانون الحظر للتغلب على العقوبات الأمريكية المتعلقة بإيران بشأن الحماية من آثار تجاوز الحدود الإقليمية للقوانين المعتمدة من قبل بلد ثالث، كما أنه من خلال التعبير عن عدم الاعتراض، سيسمح المجلس باعتماد التعديلات بشكل أسرع.


تعديلات على القانون الأوروبي

التعديلات من المقرر أن تتضمن تطبيق أحكام قرار الحظر، كإجراء وقائي ضد آثار العقوبات الأمريكية الأحادية الجانب على إيران الذي يحظر على الشركات الأوروبية تنفيذ التدابير التقييدية ويسمح بعدم الاعتراف بالقرارات القضائية التي تتجاوز الحدود الإقليمية ذات الصلة.

 

في سياق متصل، صعدت طهران من هجومها على الولايات المتحدة الأمريكية، عندما اتهم مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية، على أكبر ولايتي، واشنطن بتقسيم العراق لـ3 مناطق وسوريا لـ 5 مناطق، قائلا إنه لا يتوقع أن يكون هناك منطق لأي كلام قد يتحدثه به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فهذا الشخص لا يمكن التوقع بما يقول وما يفعل، وإذا كنا سنعول، نحن نعول على بوتين هذا الشخص الشجاع.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق