ضحالة فكر تنظيم الحمدين.. تآمر قطر يطيل أزمتها مع الرباعي العربي

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 08:00 ص
ضحالة فكر تنظيم الحمدين.. تآمر قطر يطيل أزمتها مع الرباعي العربي
تميم بن حمد- أمير قطر
كتب- أحمد عرفة

 

لم يترك تنظيم الحمدين أي دولة من الدول المعادية للمنطقة العربية، إلا وتحالف معها للإضرار بالأمن القومي للمنطقة العربية، فدائما ما كانت قطر خنجر في ظهر جيرانها العرب، سواء من خلال دعم الجماعات الإرهابية، أو من خلال عدم الالتزام بالاتفاقيات بجانب التآمر ضد الدول العربية مع أعداء المنطقة.


تأمر قطر على الدول العربية

الدوحة منذ إعلان الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب مقاطعة قطر، ولم تترك أي فرصة للتأمر على الدول العربية إلا وفعلتها، فمعظم العمليات الإرهابية التي شهدتها المنطقة العربية، إلا وكان تنظيم الحمدين يقف ورائها.

 

الدوحة تعلم جيدا أن حل أزمتها مع الدول العربية لن تكون خارج البيت العربي، أن أي استعانة بالدول الخارجية، أو الاستنجاد بكل من إيران وتركيا فهو يعقد من أزمة الدوحة ولا يساهم في حلها، بل يطيل من الأزمة التي دخلت عامها الثاني منذ ما يقرب من شهر.


ضحالة فكر تنظيم الحمدين

 

ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، فتح النار على تنظيم الحمدين، مشيرا إلى أنه يتسم بضحالة الفكر، وسياساته تطيل من أزمة الدوحة، لأن حل أزمتها لن يكون خارج البيت الخليجي.

 

وقال قائد شرطة دبي السابق، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: من ضحالة تفكير  الحمدين وقلة فهمهم وصغر عقلهم.. إنهم يريدون أن تكون مملكة العز طائعة لهما..الله على العقول التعبانة.. إذا لم تأت قطر راضخة للسعودية فستظل إلى الأبد خارج نطاق المملكة وتحالفها.


إرهاب قطر

وأضاف قائد شرطة دبي السابق، أن مطلب التحالف لا للإرهاب نعم للتضامن الخليجي والعربي...قطر الحمدين تعشق إيران.. فلقد تعلم عيال زايد من أرثه طيب الله ثراه...أن التضامن العربي ضرورة قصوى..ولذلك يقفون ضد حركات التمرد والانفصال التي تدعو لها قطر الحمدين.

 

1
 

 

وتابع قائد شرطة دبي السابق: أتمنى من الشركات العائلية في دبي أن تعمل من اجل الحفاظ على مركز العائلة التجاري وعدم اللجوء إلى تشطير الشركات وانقساماتها إلى كيانات تجارية صغيرة.

 

وكانت القناة العاشرة الإسرائيلية، كشفت خلال الأيام الماضية، بأن النظام القطري مول سفر ضباط إسرائيليين وشخصيات إسرائيلية للخارج، حيث سافروا على حساب مؤسسة إعلامية تمولها قطر، حيث تم السفر على حساب منظمة إعلامية تدعى (Our soldiers speak) حصلت على تمويل من حكومة قطر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق