ترامب vs بوتين.. حين تعكس «سيارة كاديلاك» قوة الدولة

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 04:00 ص
ترامب vs بوتين.. حين تعكس «سيارة كاديلاك» قوة الدولة
سيارتي ترامب وبوتين
كتب مايكل فارس

التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أول قمة له مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن منذ وصوله إلى البيت الأبيض في يناير 2017، وذلك فى هلسنكي، وبعيدا عن الأجواء السياسية والملفات الساخنة التى تناقشاها، سلطت صحف غربية الضوء على سيارة كل من الرئيسين من حيث المواصفات الفنية والسعكرية.

سيارة ترامب

سيارة ترامب من نوع كاديلاك مصفحة وتلقب بـ «الوحش» ذو 7 أبواب ويبلغ ثمنها 2 مليون دولار أمريكي، ومذودة بخزانات أكسجين وكاميرا للرؤية الليلية وطلاء فولاذي مُقاوم يقال إنه قادر على مقاومة الرصاص والاعتداءات الكيماوية والقنابل، كما تحتوي على إطارات معززة بألياف «الكيفلار» التي تحمي الإطارات من الانفجار، كل هذا بجانب أحدث وسائل الاتصالات، لتساعدها على التحول لغرفة عمليات متنقلة.

ويبلغ سمك أبواب سيارة ترامب المصفحة 8 بوصات، فيما يصل وزنها إلى 8 طن، كما صممت السيارة بحث أنه لاتفتح نوافذها فيما عدا شباك السائق،  كما أنها جميعها مضادة للرصاص وأنواع من المتفجرات.

سيارة بوتين

سيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين،  «ليموزين» روسية الصنع، واسمها «كورتيز»، تكلفة صناعتها 119 مليون دولار، وقد أشرفت على تصنيعها المؤسسة الروسية المركزية للأبحاث العلمية والسيارات والمحركات.

ومن حيث مواصفاتها التقنية، فقد نشرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية مقالا أكدت فيه أن سيارة بوتن تم تزويدها بمحرك "في 12"، وهو أقوى بكثير من محرك "في 8" بسيارة الرئيس الأمريكي، كما أنها مضادة للرصاص، ومضادة لقذائف الأر بي جي، كما أنها قادرة على صد هجمات بالأسلحة البيولوجية، وتتمتع بمواصفات تجعل الرئيس الروسي قادرا على إدارة كافة شئون الدولة وقيادة حرب كاملة من داخلها.

وأشارت المجلة إلى أن بوتين  تدخل شخصيا في صناعة السيارة، واختار بنفسه عددا من مواصفتها خلال عملية 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق