إحراج دولي للدوحة.. لماذا رفضت أذربيخان تعيين «الخيارين» سفيرا لقطر؟

الأربعاء، 18 يوليه 2018 10:00 ص
إحراج دولي للدوحة.. لماذا رفضت أذربيخان تعيين «الخيارين» سفيرا لقطر؟
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

لا يزال النظام القطري، يتلقى الضربات الدبلوماسية الموجعة من الخارج، في ظل النجاحات التي يحققها الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب، حيث سعت الدوحة مؤخرا لتعيين أحد قياداتها المتهمين بتمويل الإرهاب، كسفير لها في أذربيجان.

دعم قطر للإرهاب
مساعي الدوحة قوبلت برفض من السلطات الأذربيجانية، خاصة أن الشخصية التي رشحتها الدوحة وهو زايد الخيارين، أحد الأسماء التي وردت في الشخصيات التي دفعت مليار دولار فدية للجماعات الإرهابية في العراق، وهي التقارير التي فضحتها تقارير إعلامية أجنبية مؤخرا.

الضربة التي وجهتها السلطات الأذربيجانية، لتنظيم الحمدين، تكشف كيف تورط مسؤوليين قطريين في دعم الإرهاب في المنطقة العربية، خاضة أن أغلب المسؤوليين القطريين تم وضعهم ضمن قوائم الإرهاب التي أصدرتها دول الرباعي العربي.

إحراج دولي لقطر
الناشط الإماراتي، عبد الله المطوع، أكد في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن أذربيجان رفضت ترشيح قطر لزايد الخيارين سفيرا لها في باكو، بسبب وضعه على قائمة الإرهابيين خلال الفترة الماضية.

2
 

وأضاف الناشط الإماراتي، أن زايد الخيارين كان يعمل في المخابرات القطرية قبل تعيينه سفيرا لقطر في العراق و هو الذي أشرف على دفع الفدية للجماعات الإرهابية.

أذربيخان توجه صفعة لقطر
من جانبه أكد بلال، مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب، في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، أن الخطوة التي اتخذتها السلطات الأذربيجانية، تشير إلى المجتمع الدولي أصبح على يقين بأن الدوحة تدعم الجماعات الإرهابية، خاصة بعد الدلائل التي أوضحها الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب، تكشف التمويل الذي يقدمه تنظيم الحمدين للجماعات الإرهابية.

وقال مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب، إن السفير القطري الذي سعت الدوحة لتعيينه لدى أذريبخان، معروف بدعمه للجماعات الإرهابية، خاصة في ظل تورطه في قضية دفع فدية إلى الجماعات الإرهابية في العراق، وهو دا دفع أذربيخان لرفض ترشيحه.

وأشار مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب،  إلى أن انكشاف السياسة القطرية الداعمة للإرهاب، يأتي نتيجة جهود الرباعي العربي، في فضح هذا النظام، وكشف العمليات الإرهابية التي كان يقف خلفها، بجانب الأدلة التي أظهرها حول تآمر قطر في المنطقة، موضحا أن أذربيخان، ليست بعيدة عن ما يحدث في المنطقة، وبالتأكيد على علم بما يفعله النظام القطري من جرائم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق