بعد غرامة الاتحاد الأوروبي.. جوجل تلوّح بالتصعيد وترفض الاستسلام

الجمعة، 20 يوليه 2018 04:00 م
بعد غرامة الاتحاد الأوروبي.. جوجل تلوّح بالتصعيد وترفض الاستسلام
جوجل تعترض على عقوبة الاتحاد الأوروبي
تامر إمام

 

عقوبة هي الأكبر في تاريخها، الغرامة وصلت إلى 5 مليارات دولار، والسبب هو الاحتكار. هذا ما تواجهه جوجل حاليا من جانب الاتحاد الأوروبي، الذي أقر بتلك الغرامة ومنح جوجل مهلة 90 يوما لدفع الغرامة وتوفيق أوضاعها وتغيير سياستها الحالية.

 

الاتهامات التي لاحقت جوجل هي احتكار الهواتف العاملة بنظام أندرويد والبالغ عددها حوالي 73% من إجمالي الهواتف الذكية حول العالم، حيث تقوم جوجل بتثبيت تطبيقاتها على نظام أندرويد مثل متصفح جوجل كروم وجوجل ماب وجوجل فوتو ويوتيوب وغيرها من التطبيقات.

 

هذا الأمر يتم بالاتفاق بين جوجل وعدة شركات مصنعة للهواتف الذكية، مقابل دفع مبلغ من المال، وهذا ما أثبتته تحقيقات الاتحاد الأوروبي، ولذلك تم فرض العقوبة على جوجل بداعي أنها تحتكر الهواتف وتغلق الطريق أمام منافسيها لإتاحة تطبيقاتهم عبر نظام أندرويد.

 

ساندر بيتشاي الرئيس التنفيذي لشركة جوجل خرج بتصريح مثير للقلق، حيث أوضح أن تلك الغرامة تهدد مجانية نظام أندرويد، وأن هناك عدة فئات ستخسر من هذا القرار مثل الشركات المصنعة للهواتف وكذلك مطوري التطبيقات وليس جوجل وحدها.

 

وأشار بيتشاي إلى أن الشركة ستقوم بالاستئناف ضد العقوبة، في إشارة منه لعدم الاستسلام بسهولة لما قام به الاتحاد الأوروبي.

 

ولم يتوقف التصعيد عند هذا الحد، بل قام الرئيس الأمريكي ترامب لاتغريد عبر حسابه الشخصي على تويتر، معربا عن غضبه من قرار الاتحاد الأوروبي، معتبرا إياه جزء من خطة أوروبا لتقييد عمل الشركات الأمريكية، مهددا بالرد في أقرب وقت وبكل قوة وشراسة.

 

وأثارت تصريحات جوجل حالة من القلق لدى مستخدمي الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد، خوفا من لجوء الشركة لفرض رسوم على نظام أندرويد، وهو ما سيهدد مستقبل هذا النظام.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق