علوم مسرح الجريمة: آلية الإطلاق من السلاح إلى كشف الجناة

الأحد، 22 يوليه 2018 10:00 ص
علوم مسرح الجريمة: آلية الإطلاق من السلاح إلى كشف الجناة
سلاح- أرشيفية
علاء رضوان

 

العديد من الأمور التى يجب مراعاتها في الجرائم التي ترتكب باستخدام الأسلحة النارية، وذلك بغرض الوصول إلى مسرح الجريمة بشكل سريع، حيث تبدأ بمراعاة  ضابط مسرح الجريمة كافة الأمور الفنية والقانونية الواجبة الإتباع للكشف على المكان، من حيث سرعة الانتقال والسيطرة، وتحديد الآثار وترميزها وتصويرها ورفعها وتحريزها وإرسالها إلى المختبر لفحصها.

ومطالب بالتحري عن إمكانية تحديد مسارات واتجاهات إطلاق النار، في حدود ما يمكن ما يتوفر لديه من معلومات، سنأتي على ذكرها بعد أن نبين الآثار المتوقعة في مسرح الجريمة في هذا النوع من الجرائم.

يقول  يقول اللواء الكيميائي محمود الحارث الباسوسي، خبير فحص التزييف والتزوير والبصمات بمصلحة الأدلة الجنائية سابقا،  أنه بالنسبة للأسلحة يجب أن نتعرف علي بعض المعلومات البسيطة عن آلية الإطلاق من السلاح: 

images (1)

آلية الإطلاق من السلاح:

-الأسلحة اليدوية: وهي التي تطلق مقذوفاتها بالتعمير كل مرة عند الإطلاق كالبنادق الخرطوش «منها الآن النصف آلي» وبعض البنادق القديمة.

-النصف آلية: والتي تعمر أول مرة ثم يتم إطلاق الطلقات متتالية كل طلقة بضغطة على التتك.

-الآلي والرشاش:  والتي تعمر أول مرة ثم يمكن إطلاق كامل طلقاتها أو مجموعة طلقات بضغطة واحدة مستمرة علي التتك.

ووفقاَ لـ «الباسوسى» فى تصريح لـ «صوت الأمة» أن الأسلحة النصف آلية والآلية والرشاشة تعمل باحدي نظريتين:

-نظرية ارتداد الظرف الفارغ علي وجه الأجزاء المتحركة فترتد للخلف ساحبة معها الظرف الفارغ الذي يتم قذفه لخارج السلاح ثم وهي مرتدة للأمام تأخذ في طريقها طلقة أخري لتعمر بها ظرف ماسورة السلاح ويتم حجز الطارق للخلف ويكون السلاح جاهزا للإطلاق في حالة الضغط علي التتك وفي الرشاشات لا يتم حجز الطارق حيث أن كتلة الترباس تعمل بدون توقف.

-والنظرية الأخرى هي الثقب ومنظم الغاز وتعمل بها البنادق الآلية وتعتمد علي دخول كمية من الغاز الناتج عن احتراق الوقود إلي غرفة صغير اسطوانية أعلي مؤخرة الماسورة عن طريق ثقب يفتح داخل الماسورة وتضغط هذه الكمية الصغيرة على الأجزاء المتحركة لإرجاعها للخلف لتبدأ في إطلاق طلقة أخري عند الاستمرار في الضغط علي التتك. 

maxresdefault

والأسلحة تنقسم إلي جزئين من حيث طبيعة الماسورة:

-أسلحة مششخنة الماسورة : وهي مثل المسدسات والبنادق الرصاص وتكون ماسورتها من الدخل بها خطوط طولية بارزة بارتفاع واحد بميل يسار أو يمين وهي تجبر المقذوف علي الدوران حول نفسه مما يعطيه قوة اختراق واتزان أثناء الحركة بعد خروجه من الماسورة.

-أسلحة مصقولة الماسورة « الخرطوش ـ وبنادق الصيد الرش».                                

ماذا نجد في مسرح الجريمة استخدم فيه أسلحة نارية

-من الأسلحة النارية المششخنة:

1ـ ظرف فارغ (مخلفات إطلاق).

2ـ مقذوف (مخلفات إطلاق).

3ـ السلاح المستخدم.

4ـ آثار دماء أو أنسجة في وحول فوهة الماسورة.

5ـ فتحات دخول وخروج بالمكان.

6ـ آثار نمش بارودي حول فتحة دخول الجسم.

-من الأسلحة الخرطوش:

1ـ أكثر ما نجده هو الحشار «لو طلقة مصنعة قديما سنجد حشار داخلي وخارجي» «مخلفات إطلاق».

2ـ من الممكن ظرف فارغ وبلي الرصاص «مخلفات إطلاق».

3ـ آثار دماء أو أنسجة في وحول فوهة الماسورة.

4ـ السلاح نفسه.

5ـ نمش بارودي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق