بينما اتحاد الكرة والزمالك آخر طناش..

FIFA يختار لاعب الزمالك السابق على خليل ضمن أفضل 10 كشافين للنشء في العالم

الأحد، 22 يوليه 2018 10:00 م
FIFA يختار لاعب الزمالك السابق على خليل ضمن أفضل 10 كشافين للنشء في العالم
لاعب الزمالك السابق ومنتخب مصر على خليل
كتب ــ محمد أبو النور

 

يتذكره جيداً جيل السبعينات والثمانينات، ممن شاهدوا أو لعبوا أو كانوا يتابعون ويهوون ويستمتعون بكرة القدم، إنه لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق، علي خليل الذى اشتُهر بمهارته الفردية فى المراوغة ولعب الضربات المزدوجة الخلفية، الـ (دابل كيك) و (الباك وورد)، والضربات الثابتة، وحركات القدم والجسم بسرعة وخِفّة مع ثبات الكرة على الأرض وبين القدمين، وهى الحركات التى يتميز بها حالياً، اللاعب البرازيلى نيمار.

على خليل نسيه الزمالك واتحاد الكرة، والعشوائية التى تسيطر على المجال الرياضي، ولكن العالم تذكره جيداً من خلال سجله الحافل، فقد اختاره الاتحاد الدولى لكرة القدم "FIFA" ضمن أفضل 10 من الكشافين والباحثين عن النشء فى العالم.

66yyyyy
 
غير أن على خليل تميز بصفات طيبة عديدة، يندر أن تتواجد حالياً فى الملاعب المصرية والعربية والدولية، وهى أخلاق الصدق و الطيبة والتواضع فى الملاعب وخارجها، كما اشتُهر بصدقه فى أشد المواقف وأصعبها، فليس هناك أشد على اللاعبين من تلقيهم هزيمة بهدف ، ثم يحرزون هدف التعادل غير أن اللاعبين المنافسين يحتجون على هدف التعادل هذا، ويطالبون بسماع شهادة على خليل للتأكيد على رأيهم فى عدم صحة الهدف، لكن اللاعب الخلوق لم يخيّب ظنهم.
 
فقد أكد للحكم أن الكرة سكنت الشباك فعلاً ولكن من جزء ممزق بجانب القائم، أى أن الكرة ليست هدفاً، ويخرج الزمالك مهزوماً من الإسماعيلى 1 مقابل صفر فى هذه المباراة الشهيرة، غير أن اللاعب قد نال بذلك احترام الكثيرين، على الرغم من أنّ أخلاقه الطيبة ومهاراته كانت سبباً فى تركه للزمالك بل وهجرته إلى خارج مصر للعمل فى دول الخليج، وهناك نال كل احترام وتقدير واستطاع أن يُربى أجيالاً من اللاعبين، كان يغرس فيهم قبل المهارات والخطط الأخلاق والصدق والتواضع والاحترام.
 
فقد كانت برامجه ثقل الأخلاق وغرسها مع الموهبة والمهارات جنباً إلى جنب، وكان ميلاده فى أسرة تشتهر بالطيبة والأخلاق بمحافظة بنى سويف عام 1952، من أسباب التزامه الخلقى، على الرغم من أنه كان يلعب فى نادى كبير مثل الزمالك، وعاصر ولعب وصادق جيلاً من العمالقة فى كرة القدم، مثل على أبو جريشة والخطيب وعبد العزيز عبد الشافى والشاذلى ومصطفى رياض، وغيرهم وغيرهم.
 
uuuuu
 
وقد كان تحالف نجوم الزمالك في فترة السبيعنات عليه، والغيرة من مهاراته وأخلاقه والحقد والتعالى عليه، أكبر الأسباب فى تركه للزمالك والذهاب إلى لبنان وقتها، كما شارك مع منتخب مصر في بطولات عديدة لكأس الأمم الأفريقية، وهو أحد هدافي مصر في بطولات كأس الأمم الأفريقية، برصيد هدفين سجلهما عام   1974، وهو الشقيق الأكبر لطارق خليل اللاعب السابق بالنادي الأهلي.
 
كما لا تنسى الجماهير هدفه التاريخى في الأهلى في دورى 78-1979، عندما أحرز حمدى جمعه لاعب الأهلى هدفاً من تمريره للخطيب، وقام لاعبو الزمالك بـ «السنترة» من منتصف الملعب، ومرر حسن شحاته الكره لعلى خليل، الذى استدار دورة كاملة ولعب الكرة في مرمى ثابت البطل، حارس مرمى النادى الأهلى في ذلك الوقت، محرزاً هدف التعادل وأجمل أهداف الموسم في ذلك الوقت،كما أنه اللاعب الوحيد الذى سجل  6 أهداف فى مباراة دولية ضد تنزانيا.
 
yyhhhhh
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق