«شيء لا يصدقه عقل».. شائعات تدعو للسخرية روج لها «الساقطون»

الإثنين، 23 يوليه 2018 02:00 ص
«شيء لا يصدقه عقل».. شائعات تدعو للسخرية روج لها «الساقطون»
ارشيفيه
كتب محمد أسعد

توجه مصر يومياً، عشرات، بل مئات الشائعات، يتم الترويج لها على مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإخبارية الممولة من جماعة الإخوان الإرهابية، وغيرها من الجماعات التي تحمل الحقد والعداء للوطن، وكلها تحمل نفس الأهداف، وهي إثارة الإحباط بين المصريين، والتشكيك في كل الخطوات والإنجازات التي تحققها الدولة.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن مصر واجهت 21 ألف شائعة خلال الثلاثة أشهر الماضية، وهدفها إثارة البلبلة وعدم الاستقرار وتضييع وإحباط المواطنين.

أضاف خلال كلمته في حفل تخرج عدد من الكليات والمعاهد العسكرية "الخطر الحقيقي اللى بيمر ببلادنا ومنطقتنا هو تفجير الدول من الداخل، عن طريق الضغط، والشائعات، والأعمال الإرهابية، وفقد الأمل، والإحساس بالإحباط، من أجل منظومة رهيبة جدا، الهدف منها تحريك الناس لتدمير بلدهم".

 ويومياً، يصدر مركز معلومات مجلس الوزراء بياناته، لمواجهة ونفي الشائعات التي يتم الترويج لها، كما تصدر الوزارات والهيئات المختلفة بياناتها لنفي الشائعات التي تقع في اختصاصاتها، بالإضافة لتصريحات المتحدثين الرسميين، وكلها محاولات لمواجهة ماكينة الشائعات اليومية.

الكثير من الشائعات، تكون مدروسة جيداً، ولها توقيت محدد، ومناسبة معينة، بعضها سابق لقرارات، ولاحق لقرارات أخرى، للتشكيك في كل قرار تتخذه الدولة، وهي شائعات لا يمكن التقليل من قوة تأثيرها إذا لم يتم مواجهتها، لكن الغريب في الأمر يبدو من الشائعات "الهابطة" تلك التي لا يصدقها عقل، وتخرج عن المنطق والواقع، لدرجة وصلت إلى الترويج لشائعة البيض والأرز البلاستيك، وغيرها.

يبدو أن مُطلق هذا النوع من الشائعات، يفتقد الابتكار، وعديم الثقافة، وربما يكون قد فقد كل ما يملك من أفكار، ولم يعد لديه قدرة لابتكار أفكاراً جديداً لشائعاته، فأصبح يلجأ للشائعات التي لا يصدقها حتى "الأطفال".

كانت أكثر الشائعات المثيرة للضحك والسخرية، تلك التي تم ذكرت أن وزارة التموين ستضيف مادة على أرغفة الخبز لتقليل الخصوبة، والحد من الكثافة السكانية، بالتأكيد هي شائعة "سخيفة" لا تستحق الاهتمام، لكن الصمت أيضاً سيفتح الباب أمام الجدل والتشكيك، فاضطرت وزارة التموين نفي ذلك تمام.

وأكدت الوزارة، عدم إضافة أي مادة على الخبز  للحد من الكثافة السكانية، موضحةً أنه قد تم تحريف تصريح الوزير  الخاص بـ "إضافة فيتامينات وعناصر غذائية كالحديد على الدقيق المستخدم في إنتاج الخبز البلدى" وتحريفه من معناه، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد حول هذا الشأن شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف إثارة الذعر والبلبلة بين المواطنين.

وأشارت الوزارة، إلى أنه تم الاتفاق مع برنامج الغذاء العالمي للتعاون في عدد من المجالات، من بينها رفع كفاءة سلسلة إمداد القمح في جميع مراحل التداول بما ينعكس بشكل إيجابي وفعال على جودة المنتج النهائي وهو الخبز، بالإضافة للاستمرار في إضافة العناصر والفيتامينات الغذائية كالحديد على الدقيق المستخدم في إنتاج الخبز البلدي.

من بين الشائعات "الهابطة" أيضاً، والتي تم الترويج لها خلال الأيام القليلة الماضية، تلك التي تحدثت عن استيراد مصر للبيض البلاستيك من الصين، وهو ما اضطرت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، نفيه وأكدت عدم صحته.

وأكدت وزارة الزراعة في ردها على استفسار مركز المعلومات أن هذه شائعة كشائعة الأرز الصيني البلاستيك التي انتشرت خلال الأيام الماضية، مُشيرةً إلى أن مصر لديها اكتفاء ذاتي من البيض، يكفي لتغطية احتياجات السوق المحلية، فضلاً عن إمكانية تصديره إلى الخارج.

وأشارت الوزارة إلى أن إنتاج مصر من البيض سنويًا يتراوح ما بين 11 – 12 مليار بيضة سنويًا، مشيرةً إلى أنه لا يوجد أي بلاغات غش تجاري، تم تقديمها للغرفة التجارية، بخصوص وجود بيض بلاستيك، وكذلك الحال بالنسبة لمعامل وزارتي الصحة والزراعة.

والأزر البلاستيك أيضاً، كان شائعة "رخيصة" تم الترويج لها على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث ذكر الكثير عن استيراد مصر للأرز البلاستيك من الصين.

جاء ترويج هذه الشائعة السخيفة، مع اعلان فتح باب استيراد الأرز من الخارج لتوفير احتياجات المواطنين من الأرز التمويني بعد قرار الحكومة تقليص مساحات زراعة الأرز لترشيد استهلاك المياه.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق