الديكتاتور يعتقل المحجبات.. قصة حبس سيدة أهانت « أتاتورك» تقربا لـ«أردوغان»

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 06:00 ص
الديكتاتور يعتقل المحجبات.. قصة حبس سيدة أهانت « أتاتورك» تقربا لـ«أردوغان»
اتاتورك
عنتر عبداللطيف

لا تتساهل أنقرة في تهمة إهانة كمال أتاتورك، مؤسس الجمهورية التركية الحديثة، ويأتي اعتقال الشرطة التركية لسيدة محجبة بعد نشرت مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يحتوي إهانة لـ«أتاتورك» ضمن عدة وقائع مشابهة جرت في تركيا.

«المساس بمكانة والدي أتاتورك هي حقارة وقلة أخلاق ومساس بالأمهات التركيات».. هكذا رد أردوغان على اتهامات اخلاقية كان قد وجهها مؤرخين أتراك لسيدات من عائلة أتاتورك.

ccb260cb-3423-43eb-afb3-587455b6d1bf_16x9_1200x676

وكانت محكمة تركية قد قضت بالحبس من 2.5 سنة إلى 7.5 بحق مؤرخين تركيين وجهت إليهما تهماً تتعلق بـ «إهانة ذكرى أتاتورك»، و«التحريض على الكراهية والعداوة»، جاء ذلك بعد أن قال سليمان يوزليورت في برنامج تلفزيوني يقدمه إن ابنة اتاتورك بالتبني كانت في الواقع عشيقته.

حديث سليمان يوزليورت الصادم كان قد سبقه قول المؤرخ حسن أكار عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن: «والدة مؤسس الجمهورية التركية كانت تعمل في (بيت دعارة) ما يجعل من أتاتورك طفلا غيرا شرعيا)».

تحولت قضية المؤرخين إلى قضية رأي عام في البلاد، ما دعا السلكات إلى تسريع إجراءات محاكمتهم وذلك لاحتواء الغضب الشعبي.

تورك
 

اللافت للأمر أن حزب الشعب الجمهوري الأتاتوركي دائما ما يتهم  حزب العدالة والتنمية الحاكم وزعيمه أردوغان بالسعي إلى ما أسماه نزع مكانة أتاتورك من الدول والشارع التركي.

ويرى حزب الشعب الجمهوري الأتاتوركي أن أردوغان يعمل على اصدار سلسلة قرارات تهدف إلى إعادة الطابع الديني للدولة وتقليل طابعها العلماني.

 «من لا يحترم أتاتورك لا يستحق أن يكون تركياً». هذا ما يردده غالبية الأتراك والذين كانو قد انتقدوا قناة «تي في نت» التي تبث برنامج يوزليورت، أقصى ما دعا هيئة وسائل الإعلام التركية أن تفرضغرامة تمثل 5 % من عائداتها من الإعلانات فيما طالب آخرون بسحب الجنسية التركية منهم وطردهم خارج البلاد بعد التطاول على أتاتورك.

كانت سيدة محجبة تدعى صفية قد نشرت مقطع فيديو قالت فيه إنها أتت إلى زيارة ضريح كمال أتاتورك رغما عنها وأنها نادمة لزيارة هذا الضريح لافتة إلى أن أتاتورك لم ينقذ تركيا من الأعداء خلال حرب الاستقلال وفق قولها.

السيدة  المحجبة وصفت خلال الفيديو كمال أتاتورك بعبارة قبيحة مقارنة بينه وبين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لافتة إلى أن أردوغان أعلى منه بكثير، إلا أن الشرطة التركية اعتقلتها رغم اعتذارها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق