الاحتجاجات تشتعل في لندن.. تميم يرهب قيادات المعارضة القطرية بسلاح الإنتربول

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 04:00 ص
الاحتجاجات تشتعل في لندن.. تميم يرهب قيادات المعارضة القطرية بسلاح الإنتربول
تميم بن حمد
كتب- أحمد عرفة

 

يسعى تنظيم الحمدين، لإرهاب قيادات المعارضة القطرية التي تفضح النظام القطري قي لندن، تزامنا مع الزيارة التي يجريها أمير قطر تميم بن حمد، لبريطانيا، ودعوة نواب العموم البريطاني لمقاطعة البرلمان خلال زيارة تميم بن حمد له.

النظام القطري راح يسلط إعلامه للهجوم على المعارضة القطرية، وإدراج قياداته ضمن قوائم الإنتربول الدولي، في محاولة لإرهاب المعارضة لوقف فضح تميم بن حمد خارجيا، خاصة في ظل التحركات التي تقوم بها المعارضة لحشد الشعب للثورة على تنظيم الحمدين.

 

2
 

يأتي هذا في الوقت الذي نظم فيه مئات العرب والبريطانيين والأوروبيين ونشطاء السلام وقفة احتجاجية ضخمة أمام مبنى البرلمان البريطاني احتجاجا على زيارة أمير قطر تميم بن حمد إلى  العاصمة البريطانية لندن.

DizU7m2XsAUdqWG
 

وقال خالد الهيل، المتحدث باسم المعارضة القطرية خلال مشاركته في الوقفة الاحتجاجية: وقفتنا للاعتراض على زيارة أمير الإرهاب تميم بن حمد إلى لندن والنظام القطري مجرم انتهك حقوق القطريين.

 

DizU7mkW0AAiaHo
 

وأضاف، المتحدث باسم المعارضة القطرية، أن هناك محاولات للتشويش على المظاهرات المعارضة لوجود أمير قطر، حيث تم شراء مرتزقة من قبل نظام قطر ويرفعون أعلام البحرين بدلا من قطر.

 

DizU7mQWsAARVlw
 

 

وتابع المتحدث باسم المعارضة القطرية: نرى أن الوضع الراهن في ظل سياسات النظام الرعناء غير قابل للتغيير، ولذا نقول بوضوح إنه لا بد من التغيير الجذري الذي ينشده ويسعى إليه الشعب القطري الأبي.

 

DizU7nAXsAEZX05
 

 

وكشف المتحدث باسم المعارضة القطرية، أن تنظيم الحمدين وضع قيادات المعارضة القطرية ضمن قوائم الإنتربول الدولي، قائلا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: الحمدين أمرو الحاكم بالأمر الواقع تميم أن يدرجني على قوائم الإنتربول الدولي وكما أعلنت صحيفة الراية القطرية أني مطلوب، بلو الورقه وأشربو ميتها وأعلى مابخيلكم اركبوه.

 

DizVyLDX4AEeyYI
 

كانت المعارضة القطرية، أكدت أن أمير قطر تميم بن حمد يدعم ماليا وسياسيا وإعلاميا تنظيم القاعدة وداعش وحزب الله والإخوان وغيرهم من التنظيمات والأفراد الإرهابيين، فضلا عن تدخله بشكل سافر في الشؤون الداخلية للدول لنشر الفتنة والدمار، كما أن بريطانيا تستقبل أمير دولة بوليسية تنتهك الحريات الأساسية لمواطنيها، وتلقي بأصحاب الآراء الحرة في المعتقلات وتعرضهم للتعذيب الوحشي ومختلف الممارسات المهينة للكرامة البشرية، ولا تحترم حقوق العمال الوافدين وإنسانيتهم، ما أدى بالفعل إلى وفاة الآلاف من العمال الأجانب.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م