روسيا تثير الفتنة.. من ينتصر في حرب الكونجرس وترامب؟

الأربعاء، 25 يوليه 2018 08:00 ص
روسيا تثير الفتنة.. من ينتصر في حرب الكونجرس وترامب؟
بوتين وترامب
كتب أحمد عرفة

 

لا يزال مجلس الكونجرس الأمريكي يلعب دول المعرقل لأي تقارب بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، فمنذ انعقاد القمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، منتصف الأسبوع الماضي في العاصمة الفنلندية هلنسكي، والانقسام هو سيد الموقف بين المؤسسات الأمريكية.

النواب الأمريكي يسعى لتمديد حظر التعاون العسكري بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، وذلك تزامناً مع تصريح وزارة الدفاع الروسية باستعدادها لبدء التعاون العسكري بين البلدين، التزاما بالاتفاقات التي تم إبرامها خلال القمة الأمريكية الروسية، يأتي هذا في الوقت الذي يؤكد فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر تغريداته وكذلك تصريحاته لوسائل الإعلام الأمريكية عزمه تعزيز التعاون بين موسكو وواشنطن خلال الفترة المقبلة، خاصة مع دعوته للرئيس الروسي بزيارة واشنطن خلال الفترة المقبلة.

أشارت وكالة الأنباء الروسية الرسمية، إلى أن مجلس الكونجرس الأمريكي يعتزم تمديد حظر التعاون العسكري بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، وحث حلفاء واشنطن على استخدام الأسلحة الأمريكية بدلا من الروسية، وذلك عبر تقرير أعدته لجنتا شؤون القوات المسلحة في مجلسي الشيوخ والنواب، أكدا فيه تخطيط الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة روسيا، من خلال منع التعاون في المجال العسكري معها، وتأمين المرونة للشركاء الاستراتيجيين والحلفاء في الانتقال إلى استخدام الأسلحة الأمريكية بدلا من الروسية، ومنع الحكومة الأمريكية من الاعتراف بانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا، وتخصيص 250 مليون دولار لتزويد أوكرانيا بأسلحة فتاكة، خاصة أن روسيا انتهكت المعاهدات المحورية الخاصة بضبط التسلح، وقامت بتوسيع وتحديث ترسانتها النووية، وأجرت اختبارات للأسلحة الفضائية، كما مارست أساليب جديدة لزعزعة استقرار جيرانها، بالإضافة إلى تخصيص 6,3 مليار دولار لبرنامج مبادرة الردع الأوروبية من أجل التصدي للعدوان الروسي والاستمرار في زيادة عدد القوات الأمريكية في أوروبا.

هذه الإجراءات بالتأكيد ستغضب الجانب الروسي الذي أظهر جانب كبير من التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، ونيان مرحلة العداوة التي عاشتها البلدين خلال الفترة الماضية.


وعقد وزير الدفاع الروسي، سيرجي شويجو، مؤتمرا صحفيا، أكد فيه أن روسيا تأمل في أن تسهل قمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب للتعاون العسكري بين البلدين وحلف شمال الأطلسي، متوقعا أن تعطي القمة الروسية الأمريكية، دفعة قوية لتعميق تعاوننا العسكري مع واشنطن وحلف شمال الأطلسي، والسماح بتوحيد الجهود لضمان الأمن المشترك.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق