«لن ننجح إلا بكم».. كيف علق الرئيس السيسي على نظام التعليم الجديد؟

الأحد، 29 يوليه 2018 06:00 ص
«لن ننجح إلا بكم».. كيف علق الرئيس السيسي على نظام التعليم الجديد؟
الرئيس عبد الفتاح السيسي
إبراهيم الديب

شهد المؤتمر السادس للشباب المنعقد اليوم بجامعة القاهرة، العديد من التصريحات الكاشفة لخطة الدولة للنهوض بالتعليم، والاهتمام المباشر من الرئيس عبد الفتاح السيسي لتطوير المنظومة التعليمية.
 
وحضور الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والمهندس شريف إسماعيل، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، وعدد كبير من كبار رجال الدولة.
 
وأكد الرئيس السيسي، على أن الإصلاح التعليمي لا يعتمد على أعمال الحكومات فقط، لكن يمتد ليشمل جهود كافة الجهات والمؤسسات الحكومية، بالتنسيق مع مؤسسات الجمتمع المدني، وأولياء الأمور لتحقيق ظفرة حقيقية تعمل على النهوض بالمجتمع ككل.
 
وقال إنه تم إنشاء بنك المعرفة في يناير 2016، ولكن رغم ذلك فإن حجم الإقبال عليه للإطلاع وتحصيل المعلومات ليس على المستوى المطلوب، مشيرًا إلى أن البنك يتيح كم كبير جدا من المعارف والعلوم على أعلى مستوى، مشيرًا إلى أن مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي أتاحت بنك المعرفة لكل حامل موبايل مصري، وعدد كبير من الدول أعجبت بهذه الفكرة رغبة منها في إتاحة المعرفة لمواطنيها.
 
ولفت إلى ضرورة منح الثقة للحكومة والجهات القائمة على أمور الإصلاح الشامل لتحقيق التنمية المجتمعية الكاملة في مختلف مناحي الحياة، معلقًا: «لن ننجح إلا بكم.. لن ننجح إلا لكم»، موضحًا أن الدولة لديها فرصة حقيقية لتقديم تعليم جيد، ولكنها لازالت أمام تحدي التضحية، عن طريق بذل الجهد وفهم الأمر للمساعدة في  إنجاح وإصلاح العملية التعليمية، مستدركًا: «لن يكتمل الإصلاح الاقتصادي والتعليمي إذا رفضتم استكمال المسار».
 
وشدد الرئيس على أن دراسة المناهج والأفكار المختلفة أحد أهم خطوات إصلاح التعليم في مصر، منوهًا إلى أن الأولويات في الـ 4 سنوات القادمة هي التعليم والصحة والإصلاح الإداري، لخلق مواطن مثقف مرن ومفكر محبا للحياة، لتحقيق الهدف من التقدم بالدولة إلى مصاف الدول المتقدمة، والخروج من حالة الفقر والاحتياج.
 
وأعلن الرئيس عن توجيه الدولة دعما بقيمة 330 مليار جنيه يمكن استغلاله في تطوير التعليم والصحة وخلق فرص عمل، لافتا إلى أن الحكومة لم تنفق على المدن الجديدة من الموازنة العامة للدولة.
 
وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن حل مشكلات التعليم، والقضاء على الدروس الخصوصية، يمثلان الهم الأكبر للحكومة حاليا، وهذا الأمر سننجح جميعا في القضاء عليه لو تكاتف المجتمع كله، الإعلام والمثقفين والمفكرين، مقترحا تشكيل لجان على مستوى الوزارة والدولة والمديريات والمجتمع المدني لمتابعة العملية التعليمية في المدارس ومتابعة المستشفيات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق