يونسيف: أطفال ليبيا «ضعفاء» وعلينا التحرك لمساعدتهم

الثلاثاء، 31 يوليه 2018 04:00 ص
يونسيف: أطفال ليبيا «ضعفاء» وعلينا التحرك لمساعدتهم
منظمة الأمم المتحدة للطفولة - يونيسف
محمد الشرقاوي

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» إن الإتجار في الأطفال يشكل تهديداً حقيقياً لحياة الملايين حول العالم، وخاصة الذين أجبروا على مغادرة منازلهم، وأنه يجب على الحكومات إيجاد حلول لحمايتهم والقضاء على الإتجار بالبشر. 
 
 
يونيسيف
 
 
وتابعت على تويتر أن الأطفال اللاجئين والمهاجرين والنازحين في ليبيا ضعفاء بشكل خاص، وقالت في وقت سابق إن أكثر من نصف مليون طفل في ليبيا بحاجة للمساعدة الإنسانية، داعية إلى إنهاء العنف من أجل أطفال ليبيا.
 
 
وأعلنت أنها دربت في النصف الأول من العام الجاري 482 جهة فاعلة في مجال حماية الطفل على تقديم الخدمات والدعم النفسي في طرابلس وسبها وذلك بالتعاون مع مركز الصفاء.
 
ويعاني أطفال ليبيا في بعض المناطق من الاستغلال من قبل الجماعات المتطرفة، والتي تعمل على تجنيدهم والزج بهم في معاركها ضد الجيش الليبي. 

ونقلت تقارير ليبية، أن التنظيمات الإرهابية التي طردت من بعض المدن الليبية وعلى رأسها تنظيم داعش الارهابي يجندون الأطفال من خلال المساجد، ونقلت عن مقرر لجنة حقوق الإنسان في ليبيا أحمد حمزة إن عشرات المساجد استغلت وما زالت تستغل حتى الآن في العديد من المناطق منها سرت وطرابلس وسبها وعين زارة.

وتستغل التنظيمات المتطرفة الأطفال في الحروب من خلال غسل أدمغتهم وتدريبهم على القتال، وعلى أدوات وأساليب التجسس وإقحامهم في ميادين القتال، وصولاً لدفعهم إلى تنفيذ إعدامات بحق الأسرى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق