ليبيا على خطى مصر.. هل تصنف طرابلس الإخوان تنظيما إرهابيا؟

الخميس، 19 يوليه 2018 06:00 م
ليبيا على خطى مصر.. هل تصنف طرابلس الإخوان تنظيما إرهابيا؟
أحداث عنف في ليبيا
كتب أحمد عرفة

يبدو أن السيناريو الذي شهدته جماعة الإخوان في مصر، سيتكرر في ليبيا على المدى القريب، فمثلما فعلت القاهرة واعتبرت الإخوان منظمة إرهابية، تسير طرابلس على نفس الخط، خاصة بعد العمليات الإرهابية التي تورطت فيها الجماعة في ليبيا خلال الفترة الماضية.


أزمة الإخوان في ليبيا

التنظيم الذي أظهر دعمه للجماعات الإرهابية، خاصة خلال معركة تحرير مدينة درنة الليبية من تظيمات داعش والقاعدة، وسعت الجماعة لتشتيت جهود الجيش الليبي من خلال التحرك نحو منطقة الهلال النفطي الليبي، كل هذا ساهم في تسريع التحركات الخاصة بتصنيفهم جماعة إرهابية.

الخطوة حال تحققت ستساهم بشكل كبير في محاصرة الجماعة في المنطقة العربية، حيث ستكون ليبيا رابع دولة عربية خلال السنوات الماضية، تعتبر الجماعة تنظيما إرهابيا، والخاسمة إذا أضفنا لها سوريا التي تعتبر الإخوان منظمة إرهابية منذ سنوات.


إرهاب الإخوان

مساعي تصنيف الإخوان جماعة إرهابية في ليبيا، كشفه عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي، طارق الجروشي، حيث نقلت بوابة "العين" الإماراتية، عن البرلمان الليبي تأكيده أن من النواب الليبيين قدموا إلى رئاسة مجلس النواب بندا مستعجلا بضرورة إعلان جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا، ومن ثم ستتم ملاحقتهم بدعاوى جنائية قضائية وتطبيق قانون مكافحة الإرهاب عليهم، لافتا إلى أن الأدلة والوقائع التي يملكها الجيش الليبي تؤكد بأن أغلب قادة التنظيمات الإرهابية التي هزمت في ليبيا هي الآن بين مدينتي إسطنبول والدوحة، وهناك محاولات مستميتة للعودة إلى ليبيا.

عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي، كشف وجود العديد من العناصر الإرهابية الليبية في مدينة إسطنبول بجانب جماعة الإخوان وهم عبدالحكيم بلحاج، وأبو منذر الساعدي، وخالد الشريف، وعلي الصلابي، حيث يعدون من كبار قادة تنظيم القاعدة ويتمتعون بحماية تركيا.


انتصارات الجيش الليبي

وبشأن مستقبل جماعة الإخوان في ليبيا، أكد هشام النجار، الباحث الإسلامي، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن تصنيف جماعة الإخوان منظمة إرهابية في ليبيا سيتحقق سواء في الوقت القريب أو البعيد ولكن هناك بعد التحديات التي قد تواجه هذا الأمر.

وأشار إلى أن الحالة الليبيبة لم تصل بعد لمرحلة الانتصار الكامل النهائي على الإرهاب ومموليه ورعاته وداعميه ولا زالت تنشط الجماعات الارهابية ولا يزال للإخوان حضور في المشهد ولا تزال تركيا وقطر تعبثان وتحاولان عرقلة نجاحات مصر والدول العربية والجيش الوطني الليبي وحتى يكتمل النصر سينجح الليبيون في ذلك.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق