محكمة تركية تشعل فتيل الأزمة مجددا بين أنقرة وواشنطن.. هل ينفذ ترامب تهديداته ضد تركيا؟

الثلاثاء، 31 يوليه 2018 11:00 م
محكمة تركية تشعل فتيل الأزمة مجددا بين أنقرة وواشنطن.. هل ينفذ ترامب تهديداته ضد تركيا؟
ترامب
كتب أحمد عرفة

يبدو أن تصعيد جديد ستشهده العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، بسبب محاكمة القس أندرو برانسون، خاصة بعد حكم المحكمة التركية برفض طلبه برفع الإقامة الجبرية عنه، رغم تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنقرة بفرض عقوبات كبيرة عليها.

حكم المحكمة التركية الأخيرة من شأنه أن يرفع حدة التوتر بين أنقرة وواشنطن، خاصة أن تركيا أعلنت رفضها كل التهديدات التي صدرت من الولايات المتحدة الأمريكية، وكان أخرها بيان مجلس شؤون الأمن التركي الذي أعلن رفضه لكل التهديدات الأمريكية.

ورفضت محكمة تركية، طلبا برفع الإقامة الجبرية عن القس الأمريكي أندرو برانسون المحتجز في البلاد، حيث ذكرت صحيفة "زمان" التركية التابعة للمعارضة، أن الدائرة الثانية بمحكمة جنايات إزمير غرب تركيا، رفضت طلب الطعن الذي قدمه المحامي جيم هالافورت الموكل عن القس الأمريكي المعتقل لدى تركيا أندرو برونسون، حول وضعه قيد الإقامة الجبرية، كما رفضت المحكمة طلب الطعن المقدم على حظر مغادرة البلاد، بإجماع أصوات الأعضاء، وأكدت المحكمة أنه لا يوجد أي تغييرات في الأسباب التي تشكل دليل الإدانة الذي أسند إلى القس برونسون.

أوضحت الصحيفة التركية، أن القس أندرو برانسون الذي عمل في تركيا لأكثر من 20 عامًا وضع رهن الإقامة الجبرية مؤخرًا  بعد أن احتجز 21 شهرا في أحد السجون التركية، بينما كانت الإدارة الأمريكية تنتظر الإفراج عنه، حيث جرى اعتقاله في أعقاب محاولة انقلاب 15 يوليو 2016، وفي 9 ديسمبر صدر في حقه مذكرة اعتقال وأرسل إلى السجن، فيماتوجه السلطات التركية للقس الأمريكي تهم الانتماء لحركة الخدمة وحزب العمال الكردستاني، مطالبة بالحكم عليه بالسجن 15 عامًا، بالإضافة لـ 20 عامًا أخرى بتهمة التجسس السياسي والعسكري والكشف عن معلومات سرية.

حكم المحكمة من شأنه أن يدفع الولايات المتحدة الأمريكية، إلى بدء تنفيذ عقوباتها ضد تركيا، خاصة أنها ستعتبر حكم المحكمة عدم مبالاة من تركيا لتهديداتها.

في هذا السياق، توقع أحمد العناني، عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، أن حكم المحكمة التركية سيزيد من سوء العلاقة بين أنقرة وواشنطن خلال الفترة المقبلة، وستشهد مرحلة عقوبات أمريكية ورد تركي على تلك التهديدات.

وقال عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، إن الولايات المتحدة الأمريكية قد تتمهل قبل أن تفرض عقوبات على أنقرة، ولكن إن طال الأمر سيكون هناك ردة فعل قوي من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قوية تجاه تركيا، حتى إن اقتضى فرض عقوبات ضخمة عليها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق