التحالف يحبط حيلة الحوثيين الجديدة لتشويه عملياته العسكرية في اليمن

الجمعة، 03 أغسطس 2018 01:00 م
التحالف يحبط حيلة الحوثيين الجديدة لتشويه عملياته العسكرية في اليمن
الأزمة في اليمن- أرشيفية
كتب- أحمد عرفة

 

حيلة جديدة بدأت مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، في استخدامها ضد التحالف العربي، من خلال الترويج باستهداف المليشيات للمدنيين، ثم اتهام التحالف والجيش اليمني باستهداف المواطن اليمني في محاولة لتشويه العمليات العسكرية التي يشنها التحالف ضد الحوثيين.

 

التحالف العربي من جانبه، خرج ليكشف أكاذيب تلك المليشيات أمام العالم، والتحالف أن كل ما روجت له تلك المليشيات خلال الساعات الماضية مجرد أكاذيب، مؤكدا أن تلك المليشيات التي من استهدفت المدنيين ثم حاولت إلصاق التهمة بالتحالف العربي.

 

وخلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث الرسمي للتحالف العربي في اليمن، العقيد تركي المالكي، أكد أن التحالف العربي لم ينفذ أي عمليات استهداف داخل مدينة الحديدة أمس الخميس، حيث أن مليشيات الحوثيين هم من قاموا بذلك، موضحا أن الإعلام الحوثي ينتهج التزييف وإلصاق التهم، فليس من منهجية التحالف استهداف البنية التحتية أو المواطنين الآمنين، حيث إن الحوثيين هم من يستهدفون المدنيين.

 

المتحدث الرسمي للتحالف العربي في اليمن، أشار إلى أن مليشيات الحوثيين قسمت الحديدة لأجزاء ووضعت مشرفين عليها وليست لديها قواعد اشتباك.

 

وفي السياق ذاته، أكد التحالف العربي، إصدار تصريحين لسفينتين متجهتين لميناءي الحديدة الصليف، موضحا أنه توجد سفينتان بميناء الحديدة و7 سفن أخرى بانتظار الدخول للميناء، حيث إن ميليشيات الحوثي تعطل دخول السفن وتتعمد تكديسها بمنطقة الانتظار.

 

وكانت بوابة «العين» الإماراتية، أكدت أن مليشيات الحوثيين تعيش حالة هلع غير مسبوقة، في ظل استمرار العملية العسكرية التي تخوضها القوات المشتركة لتحرير المدينة، إلى جانب ضربات التحالف العربي المتواصلة لمواقع تلك المليشيات التي أصبحت مصدر رعب لقياداتها الموجودة في الساحل الغربي، فيما دفع الحوثيون بالعشرات من قياداتهم السياسية والعسكرية إلى مدينة الحديدة بهدف احتواء الانهيارات الحاصلة في صفوف مقاتليها أمام ضربات القوات المشتركة>

 

لكن قيادات الصف الأول للمليشيات باتت تعيش الانهيار ذاته، وتبحث عن حماية نفسها فقط، كما أقدمت ميليشيات الحوثيين على إقالة رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر ومسؤولي ميناء الحديدة وعينت عدداً من عناصرها استباقا لخطة البمعوث الأممي لليمن مارتن جريفت في إدارة الميناء وبكوادره ومسؤليه السابقين قبل الحرب ولتمرير صفقات تهريب ونهب الإغاثة.

 
تعليقات (1)
ملالي الحوثي وملالي أيران نفس الاجرام ونفس الشرور ونفس الاكاذيب والدجل والشعودة
بواسطة: سعد محمود الفرام الدعاس
بتاريخ: الجمعة، 03 أغسطس 2018 03:23 م

عائلة بدر الدين الحوثي الايرانية الكهنوتية الخبيثة البغيضة نسخة مكررة من ملالي أيران ومرشدهم سرقة وسلب نهب وخطف وتعذيب وقتل الابرياء ، عائلة بدر الدين الحوثي الايرانية الكهنوتية الخبيثة البغيضة تعيد تكرار جرائم النظام الايراني الكهنوتي البغيض الخبيت في شمال اليمن الحبيب ، و أستهبال و أستعباط الامم المتحدة وروسيا الاتحادية وتركيا وقطر لن يوقف سحق وتصفية من تبقى من مليشيات عائلة بدر الدين الحوثي الايرانية الكهنوتية الخبيثة البغيضة .

اضف تعليق