أنقرة تخشى غضب واشنطن في سوريا.. هل يلغي ترامب اتفاق «منبج»؟

الجمعة، 03 أغسطس 2018 03:00 م
أنقرة تخشى غضب واشنطن في سوريا.. هل يلغي ترامب اتفاق «منبج»؟
الأزمة السورية- أرشيفية
كتب- أحمد عرفة

 

تخشى تركيا من أن يؤثر التوتر الحادث بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية بسبب قضية القس الأمريكي، أندرو برونسون، على الاتفاقيات التي أبرمتها أنقرة مع واشنطن في سوريا، وهو ما قد يدفع إلى تقليل التواجد التركي في سوريا خلال الفترة المقبلة.

 

أنقرة سارعت بالتواصل مع الولايات المتحدة الأمريكية، لمحاولة تفادي أن يؤثر الصراع القائم حاليا بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، وفرض الأخيرة عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، في إلغاء الاتفاق الذي أبرمته الدولتين قبل عدة أشهر في مدينة منبج السورية.

 

مخاوف تركيا من عودة الدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية، بجانب اقتراب معركة الجيش السوري في مدينة إدلب، يجعل التواجد التركي في سوريا على المحك، قد يدفع في النهاية إلى طرد جميع القوات التركية من الأراضي السورية.

 

محاولات الإبقاء على اتفاق منبج بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، كشفه المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، الذي أكد ضرورة ألا يؤثر التوتر الحاصل بين أنقرة وواشنطن على الاتفاق بين الدولتين بشأن مدينة منبج السورية، ملوحا بأن تركيا ستتخذ كافة التدابير اللازمة ضد التهديدات التي تتعرض لها من سوريا.

 

في السياق ذاته، نقلت وكالة «رويترز» الإخبارية، عن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، تأكيده أنه بحث مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخطوات التي يمكن اتخاذها في إدلب ومنبج السوريتين، قائلا: ناقشت مع بومبيو الخطوات المشتركة المحتملة التي يمكن أن يتخذها البلدان فيما يتعلق بإدلب ومنبج في سوريا.

 

وذكرت الوكالة الإخبارية، أن كلا من وزير الخارجية الأمريكي، ووزير الخارجية التركي التقيا على هامش مؤتمر إقليمي لوزراء الخارجية في سنغافورة، وبحثا فرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على وزيرين تركيين فيما يتصل بمحاكمة قس أمريكي متهم بدعم الإرهاب.

 

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نفذ تهديده وعاقب وزير الداخلية التركي، على خلفية احتجاز القس الأميركي، حيث أعلن البيت الأبيض أن وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات على تركيا تستهدف وزيري العدل والداخلية، على خلفية استمرار احتجاز القس الأمريكي، فيما قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إن الاحتجاز الظالم للقس برانسون واستمرار محاكمته على يد المسؤولين الأتراك غير مقبول بالمرة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق