الصلح خير.. التفاصيل الكاملة لقضية طبيب العاشر بعد نجاح وزيرة الصحة في إنهاء الأزمة

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 06:00 ص
الصلح خير.. التفاصيل الكاملة لقضية طبيب العاشر بعد نجاح وزيرة الصحة في إنهاء الأزمة
هاله زايد
زينب عبداللاه

نجحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان في إنهاء الأزمة المعروفة إعلاميا بقضية «طبيب العاشر»، والتي بدأت واستمرت خلال الشهور الماضية، وبلغت ذروتها بالحكم على طبيب بمستشفى التأمين الصحي بمدينة العاشر من رمضان بالحبس لمدة عام مع العزل من الوظيفة، لاتهامه بتعطيل عمل النيابة وإهانتها.
 
وكانت محكمة جنح العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية برئاسة المستشار محمود منصور، قد أصدرت حكمها على الطبيب المتهم بالامتناع عن الامتثال أمام النيابة العامة في واقعة مستشفى التأمين الصحي بالحبس عام والعزل من الوظيفة وكفالة مالية قدرها 5 ألاف جنيها.
 
وترجع أحداث الواقعة إلى أنه أثناء وجود  الطبيب محمد حسن في النوبتجية بمستشفى التأمين الصحي بمدينة العاشر من رمضان فوجئ بدخول وكيل النيابة وطلبه الاطلاع على تقارير طبية بشأن إحدى القضايا.
 
وطلب وكيل النيابة من الطبيب الحضور لديوان النيابة لاستكمال التحقيق، إلا أن الأخير رفض معللاً ذلك بانشغاله في علاج حالات طارئة بقسم الاستقبال والانتظار لحين انتهاء النوبتجية، ووقعت مشادة كلامية بينهما ، واتهم وكيل النيابة الطبيب بإهانته بالقول والإشارة.
 
وصدر  قرار بضبط وإحضار له وبعرضه على النيابة العامة أخلت سبيله بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه على ذمة التحقيق وإحالته لمحاكمة عاجلة، وبعدها أصدرت  محكمة جنح العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية حكمها على الطبيب بالحبس لمدة سنة والعزل من الوظيفة، إضافة إلى كفالة مالية قدرها 5 ألاف جنيه.
 
وجرت خلال الأشهر الماضية عدة محاولات لإنهاء هذه الأزمة تدخل فيها نقيب الأطباء ووزير الصحة السابق ولكنها لم تنجح، وأثارت هذه الأزمة غضب شريحة كبيرة من الأطباء حتى نجحت وزيرة الصحة اليوم في إنهاء هذه القضية خلال زيارتها للنائب العام المستشار نبيل صادق .
 
وأصدرت وزارة الصحة بيانا أكدت فيه  أن الوزيرة نجحت في إنهاء أزمة الطبيب، بدافع  حرصها على مصلحة الأطباء والوقوف بجانبهم وبما يخدم المريض.
 
وأشادت وزارة الصحة بالاستجابة السريعة للنائب العام، مؤكدة حرص القضاء المصري على عدم الإضرار بمستقبل «طبيب العاشر».
 
وأشادت وزيرة الصحة والسكان، بدور القضاء المصري في حماية جميع مقدمي الخدمة والفريق الطبي على مستوى الجمهورية، مشددة على أن التجاوز الذي قام به الطبيب خطأ فردي ولا يمثل باقي الفريق الطبي والذي يتفانى في خدمة المرضى ويحترم ويجل القضاء.
 
وأجرت الوزيرة اتصالا هاتفيا بوكيل النيابة، فتح الله راضي، صاحب الدعوى ضد الطبيب ووجهت له الشكر لموقفه الإنساني الراقي، وتنازله عن حقه القانوني والذي صدر به حكما قضائيا ضد الطبيب، مؤكدة أن هذا التصرف من شيم الكرام وليس بالجديد على القضاء المصري.
 
كما توجه الدكتور حسين خيري نقيب أطباء مصر بمرافقة «طبيب العاشر» لمقابلة المحامي العام بمحافظة الشرقية لإنهاء كافة الإجراءات القانونية وإتمام الصلح.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق