كول سنتر في انتظار المنتفعين.. تفاصيل آخر استعدادات تطبيق التأمين الصحي الشامل

الخميس، 09 أغسطس 2018 06:00 م
كول سنتر في انتظار المنتفعين.. تفاصيل آخر استعدادات تطبيق التأمين الصحي الشامل
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة

أقر البرلمان قانون التأمين الصحي الشامل الجديد واعتمده الرئيس وبدأ العمل الفعلي لتنفيذه. من المقرر أن ينطلق تجريبيا من بورسعيد، على أن يغطي الجمهورية في مراحل متتابعة خلال 15 سنة.
 
في إطار الاستعدادات العملية لتطبيق النظام الجديد، تواصل وزارة الصحة إجراءاتها لاستكمال البنية التحتية وتجهيز المستشفيات وتوفير الاحتياجات الطبية واللوجستية اللازمة لضبط المنظومة الجديدة، وبالفعل تقترب بورسعيد من استكمال هذه الاستعدادات بتكلفة إجمالية تساوي 1.8 مليار جنيه.
 
خطوات جادة تتخذها الحكومة للانتهاء من تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، والتي أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن أول مراحلها مطلع شهر يوليو الماضى، بتكلفة قيمتها 1.8 مليار جنيه.
 
ويستفيد من أول مراحلها ما يقرب من 800 ألف مواطن فى محافظة بورسعيد، ويعقب ذلك تطبيق المنظومة فى 4 محافظات أخرى خلال عامين ليعمم التطبيق فى الجمهورية خلال 15 عاما.
 
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، قالت إنه من المتوقع تطبيق التأمين الصحى الشامل فى بورسعيد في النصف الأول من العام المقبل، وأن هناك إجراءات سريعة للانتهاء من تجهيز البنية التحتية لأماكن تقديم الخدمة فى محافظات المرحلة الأولى، مشيرة إلى أنه سيتم الاعتماد فى بورسعيد على 6 مستشفيات و23 وحدة صحية.
 
وأوضحت في تصريحات صحفية، أن هناك تعاونا كبيرا مع وزارة الاتصالات لبناء النظام الإلكترونى لتشغيل المنظومة وعمليات إنتاج الكروت الذكية، التى سيتم بموجبها الحصول على الخدمة الطبية والعلاجية للمواطنين المنتفعين بالتأمين الصحى الشامل.
 
وتابعت أن التأمين الصحى سيطبق إجباريا على جميع المواطنين والدولة تتحمل عن غير القادرين الاشتراكات، مشيرة إلى أنه سيتم تنظيم بعثات إلى انجلترا، لرفع كفاءة الأطباء في مجال طب الأسرة؛ لضمان تقديم خدمة متميزة للمريض بمعايير قياسية، بالتزامن مع حملات توعية بالمنظومة وآليات التعامل مع المنظومة الجديدة، وآليات الحصول على الخدمات بشكل سريع.
 
وتحدثت الوزيرة عن إنشاء أكبر «كول سنتر»، لتلقى استفسارات وطلبات المنتفعين بخدمات المنظومة الجديدة، على أن يكون هناك حجز مسبق للحالات الغير الطارئة، في ظل مساعي الوزارة لشكل أكثر تنظيميا، في ظل إعداد الهياكل الإدارية للهيئات الثلاثة، التي ستدير منظومة التأمين الجديدة، هى: هيئة الرعاية الصحية - المسئولة عن تقديم الخدمات، وهيئة الاعتماد والجودة - مسئولة عن جودة الخدمة، وهيئة التأمين الصحى - مسئولة عن جمع الاشتراكات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق