سيوف التحالف العربي تجز رقاب قادة الحوثيين في اليمن.. ماذا يعني هذا؟

الجمعة، 10 أغسطس 2018 11:00 ص
سيوف التحالف العربي تجز رقاب قادة الحوثيين في اليمن.. ماذا يعني هذا؟
التحالف العربى
كتب مايكل فارس

تمكن التحالف العربي الذى تقوده السعودية  من مساعدة الحكومة الشرعية فى اليمن لدحر الإرهاب الحوثى الذى حاول الاستئثار بمقدرات البلاد، فعلى طول الخريطة اليمنية من المهرة إلى أبين مرورا بحضرموت وشبوة، عملت قوات التحالف العربي والشرعية اليمنية طيلة السنوات الماضية ولاتزال على دحر تنظيم القاعدة والجماعات المتشددة، بالتوازي مع عملياتها لدحر ميليشيات الحوثي الإيرانية.

ميليشيات الحوثي الإيرانية، خسرت عددا كبيرا من قادتها خلال الأشهر القليلة الماضية، مما وجه ضربة لمعنويات مسلحيها وأثر سلبا على قدراتها القتالية، وفق ما يقول خبراء عسكريون، وما تؤكدة أرض المعارك؛ وأحدث القتلى فى صفوف القادة، جاء جراء، غارة للتحالف العربي في الحديدة غربي اليمن، الأربعاء الماضى،  وهو محمد عبدالرقيب المنصور، الذي يعد أهم قيادات ما يسمى "كتائب البدر" التي تقلت تدريباتها في إيران.

وفى ذات اليوم، أعلنت قوات ألوية العمالقة، مقتل قائد قوات التدخل السريع في ميليشيات الحوثي الإيرانية، منصور السودي، مع عدد من اتباعه في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، غربي البلاد؛ وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية فقط فقدت مليشيات الحوثي على الأقل سبعة من قيادييها البارزين، وهو أمر يؤثر حسب خبراء عسكريين على معنويات هذه الميليشيات وعلى قدراتها القتالية في الميدان.

وفيغارة نوعية مركزة للتحالف، في 17 من يوليو بمنطقة الملاحيظ بمحافظة صعدة، قضى 27 حوثيا، من بينهم قائد بارز، وهو مسؤول التموين بجبهة الملاحيظ القيادي علي عبدالله صالح مريع، وفي محاولة تسلل للمتمردين باتجاه الوازعية غربي محافظة تعز في 22 من يوليو، لقي القيادي الميداني الحوثي أبو طه مصرعه مع عدد من مرافقيه بنيران ألوية العمالقة، و في 26 من يوليو، قتل القيادي الميداني محمد فرج الموسيقي، كما أصيب 4 من مرافقيه في مواجهات مع ألوية العمالقة غرب مدينة زبيد، كما لقي القيادي الميداني الحوثي، قائد مجموعة الاقتحامات، أبو زيد مصبح، مصرعه بغارة جوية لمقاتلات التحالف العربي.

 

وشهد أغسطس أيضا سقوط عدد من القياديين الحوثيين، إذ في الثالث منه قتل، العقيد عبدالله الحوثي، في قصف مدفعي لقوات التحالف في جبهة آل مغرم في صعدة، وفي مواجهات بين قوات المقاومة المشتركة وكتيبة ما يسمى بـ"الاقتحامات"، لقي قائد هذه الكتيبة، مالك علي أحمد، المكنى "أبو هاجرة" مصرعه.

 

وتمكنت قوات التحالف بالعمليات النوعية من تحرير معظم المناطق التي كانت تعد معقلا للإرهابيين وتفكيك قدراتهم، في إطار حرصه على إنقاذ اليمنيين من براثن الإرهاب بوجهيه، الحوثي والجماعات الإرهابية الأخرى على غرار تنظيم القاعدة؛ ولم يكن غريبا أن يكشف المراقبون للملف اليمني، التحالف السرى بين ميليشيات الحوثي والتنظيمات الإرهابية التي تدعمها إيران ودول إقليمية أخرى، خاصة حين كان الإرهاب يستهدف المناطق التي حررتها قوات التحالف والشرعية من الحوثيين.

وبحسب تحليلات سياسية، تم رصد التزامن بين انقلاب الحوثيين في اليمن عام 2014 مع عودة الحياة لنشاط تنظيم القاعدة في اليمن، مما يؤكد أن الدور الإيراني كان واضحا في توزيع الأدوار على الخريطة اليمنية، ضمن مخطط توسعي لخنق البلاد وحصارها.

واستطاع التحالف العربي، بقيادة السعودية، منذ إطلاق عاصفة الحزم عام 2015 في التصدي للمشروع الإيراني الخبيث عبر توزيع جهوده العسكرية على أكثر من محور، لتستعيد الحكومة الشرعية أكثر من 85 % من مساحة اليمن.

وعملية المكلا،عاصمة محافظة حضرموت، تعد من أشهر المعارك فى اليمن، وخير دليل على جهود التحالف العربي،  حيث نجحت ربيع عام 2016 في تحريرها من براثن القاعدة، لتشكل تلك العملية ضربة موجعة للتنظيم، وتكمن أهمية هذه المعركة أنها تخطت الحدود اليمنية، إذ لم تقض على خطر القاعدة في مدينة وميناء المكلا فحسب، وإنما أجهضت كذلك مشروع التنظيم المتطرف لإنشاء إمارة متشددة في اليمن، يوجه منها عملياته إلى مختلف دول العالم.

وعمل التحالف العربي خلال خوضه معارك مواجهة الإرهاب على تدريب قوات نخبة محلية فى اليمن، والتى كان لها دورا حاسما في أكثر من جبهة، ولاسيما في محافظة شبوة جنوبي البلاد، التي تحررت من قبضة تنظيم القاعدة بفضل العمليات النوعية لهذه القوات والتحالف.

 

 

 

 
تعليقات (1)
سيوف التحالف العربي تجز رقاب قادة الحوثيين في اليمن.. ماذا يعني هذا
بواسطة: سعد محمود الفرام الدعاس
بتاريخ: الجمعة، 10 أغسطس 2018 03:26 م

ذلك يعني أقتراب سحق وتصفية عائلة بدر الدين الحوثي الايرانية الكهنوتية الشريرة في اليمن الحبيب ، ولا يعني احد الافلام والصور عن قتلى من الاطفال ، لا احد يعرف من أين هذه الصور من سوريا أو العراق أو صور قديمة مرت عليها سنوات منذ بداية الحرب في اليمن الحبيب .

اضف تعليق