اغتيال براءة أطفال اليمن هدف حوثي.. كيف تجند المليشيات الآلاف من أحباب الله يوميًا؟

السبت، 11 أغسطس 2018 07:00 م
اغتيال براءة أطفال اليمن هدف حوثي.. كيف تجند المليشيات الآلاف من أحباب الله يوميًا؟
الميلشيات الحوثية

 

استمرارًا لاستغلال مليشيات الحوثيين، للأطفال في اليمن لتعويض خسائرهم، كشف المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، عن تجنيد ميليشيات الحوثي لآلاف الأطفال في المعارك، واستغلالهم "أحياء وأمواتا" في الحرب.
 
وفي انتهاك صارخ لحقوق الإنسان، لم تجد المليشيات المدعومة من إيران وسيلة في المعارك العسكرية مع الجيش اليمني إلا اسستغلال الأطفال محاولة لوقف تقدم القوات اليمنية والتحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن نحو تحرير المدن الرئيسية التي يسيطر عليها التنظيمات المتشددة.
 
وقال المتحدث باسم تحالف العربي باليمن المالكي في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، السبت، إن الانقلابيين يستغلون الظروف المعيشية الصعبة للأطفال وعائلاتهم، لإجبارهم على القتال في صفوفهم، أو يغررون بهم أو يجبروهم بالقوة، موضحًا أن الميليشيات "تحاول حتى بعد تقديمهم للموت استغلالهم أمام الرأي العام المدني والعالم بتقديمهم كضحايا للعمليات العسكرية".

ولم يكن استنكار المتحدث باسم التحالف العربي لاستغلال الحوثيين للأطفال هو الوحيد في الأونة الأخيرة، ففي وقت سابق اليوم أكد التحالف الذي تقوده السعودية إن تجنيد ميليشيات الحوثي الإيرانية للأطفال وتعريضهم للهلاك "مستمر"مضيفًا التحالف أنه بدأ إجراءات إعاده 7 أطفال جندتهم الميليشيات الإرهابية كمقاتلين، بتسليمهم للحكومة الشرعية بحضور لجنة الصليب الأحمر الدولي.

المتحدث استطرد حديثه عن الأطفال وأكد أن التحالف أطلق برنامجا خاصا لإعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم المليشيات الحوثية، يمر بأربع مراحل قبل إعادة الأطفال إلى عائلاتهم، بين نزع السلاح وتقديم الرعاية الطبية والعلاج النفسي وتسليمهم للجنة الدولية للصليب الأحمر ومن ثم للحكومة اليمنية الشرعية التي تعمل على إعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع ، موضحًا أن قواته أنقذت 86 طفلا من الموت وسلمتهم لأهاليهم خلال الأشهر الماضية، مشددا على أن الحفاظ على سلامة الأطفال وعدم الزج بهم في الحروب وتأثرهم بها من اهتماماته.

وتأتي هذه التحركات استمرارًا لانتهاك المواثيق الإنسانية والقوانين الدولية، من قبل الميلشيات الحوثية في وقت تعمل القوات الشرعية، بدعم من التحالف الدولي، على تحرير البلاد من شر الحوثي، حيث قالت مصادر ميدانية إن ألوية العمالقة خاضت مواجهات مع الحوثيين في السويق والمغرس ومحيط الفازة شرقي مديرية التحيتا.

كما أكد المتحدث أن التحالف أطلق برنامجا خاصا لإعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم المليشيات الحوثية، يمر بأربع مراحل قبل إعادة الأطفال إلى عائلاتهم، بين نزع السلاح وتقديم الرعاية الطبية والعلاج النفسي وتسليمهم للجنة الدولية للصليب الأحمر ومن ثم للحكومة اليمنية الشرعية التي تعمل على إعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق