هل تعلم أن مصروفات المدارس الخاصة ارتفعت؟.. كل ما تريد معرفته عن المصروفات الجديدة

الأربعاء، 15 أغسطس 2018 06:00 م
هل تعلم أن مصروفات المدارس الخاصة ارتفعت؟.. كل ما تريد معرفته عن المصروفات الجديدة
مدرسة- أرشيفية

نستعد خلال الأيام المقبلة، لاستقبال العامل الدراسي الجديد (2018-2019)، ورحلة شقاء أولياء الأمور مع ذويهم، للوصل إلى أعلى قدر من الاستفادة العلمية، وقبيل بداية العام الدراسي، كل عام تعلن، وزارة التربية والتعليم عن الإرشادات الجديدة- إن وجدت- وكان أبرز ما أعلنت عنه الوزارة هو زيادة المصروفات المدرسية.
 
 
وكشف تقرير زيادة مصروفات المدارس الخاصة والدولية للعام الدراسي (2018،2019)، عن زيادة في الشرائح والنسب المقررة عن العام الدراسي الماضي (2017-2018) على النحو التالي.
 
- ارتفع معدل الزيادة فى الحد الأدنى والأقصى لها على النحو التالى.
 
- العام الماضى حد أدنى وصل إلى 5% زيادة وبحد أقصى 11% فقط.
 
- ارتفعت معدلات الزيادة هذه العام لتصل إلى 7% كحد أدنى و25% كحد أقصى.
 
- شهدت مصروفات المدارس الدولية انخفاض هذا العام من 14% إلى 7% فقط.
 
- فى شريحة المصروفات التى تقل عن 2000 جنيه وصلت الزيادة هذا العام إلى 25% مقابل 11% العام الماضى.
 
- شريحة المصروفات من 2000 جنيه وأقل من 3000 جنيه نسبة زيادة هذا العام 20% مقابل 8% العام الماضى
 
- شريحة المصروفات من 3000 جنيه وأقل من 5000 جنيه زيادة 15% هذا العام مقابل 6% العام الماضى مع ملاحظة نزول الوزارة بالحد الأقصى للشريحة وهو 5 الآف بدلا من 7 الآف العام الماضى.
 
- شريحة المصروفات من 5  آلاف وحتى أقل من 10 آلاف نسبة زيادة وصلت إلى 10% هذا العام مقابل 5% العام الماضى.
 
- العام الماضى توقفت شرائح المصروفات حتى 7 آلاف فأكثر وكانت نسبة الزيادة فقط لهذه الشريحة ثابته وهى 5%.
 
- رفعت الوزارة سقف شرائح المصروفات هذا العام إلى 10 آلاف فأكثر بدلا من 7 آلاف فأكثر مع إقرار زيادة وصلت إلى 7% هذا العام بدلا من 5%.
 
- الزيادة تطبق على الطلاب الجدد وباقى الصفوف فى المدارس الدولية.
 
كانت مصادر بديوان عام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، كشف لـ«صوت الأمة»- قبل أن تصدر الوزارة كلاما رسميا- أنه يوجد اتجاه يتم دراسته الآن لزيادة مصروفات المدارس المصرية اليابانية لتصل إلى ما يقرب من 5000 جنيه سنويا، ويرجع السبب الرئيس في زيادة المصروفات هو توفير حوافز لمعلمي ومديري هذه المدارس.
 
وأضافت المصادر، أن الوزارة تعمل على بعض التعديلات في القرارات الوزارية الخاصة بهذه المدارس، وهما القرار رقم 159 الخاص بالإنشاء واختيار المديرين، والقرار رقم 224 الخاص بالمصروفات الدراسية واختيار المدرسين.
 
تدريب المعلمين
أشارت المصادر إلى أن المرحلة الأولى من تدريب مدربين مشروع المدارس المصرية اليابانية، انتهى يوم الخميس الماضي الموافق 23 ديسمبر الحالي، وأن المرحلة الثانية من التدريبات لم يتم تحديد موعدها حتى الآن، بالإضافة إلى عمل متابعات على مدارس "البايلوت" وهما 12 مدرسة تعمل على تطبيق تجربة المدارس اليابانية بالفعل.
 
وحول عودة فتح المدارس من جديد واختيار طلاب جدد، قالت المصادر إن الوزارة ما زالت تعمل على وضع المعايير الخاصة باختيار الطلاب، وفقا للجنة تم تشكيلها برئاسة الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، ولم تنتهي من وضع المعايير حتى الآن، مضيفة أن الوزارة لم تستقر حتى الآن على موعد إعادة فتح المدارس ويوجد اتجاه كبير لكي تكون في عام 2018/2019 مع بداية تطبيق المشروع القومي الجديد للتعليم والذي يعد له الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم وسوف يطبق على طلاب رياض الأطفال وطلاب الصف الأول الابتدائي.

تجهيز المدارس
وحول الانتهاء من تجهيز المدارس، قالت المصادر أن هيئة الأبنية التعليمية تنتهي من تشطيب الـ 28 مدرسة مصرية يابانية خلال الأيام القادمة لتكون جاهزة مع بداية العام القادم.
 
وكانت قد قامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بتشكيل لجنة فنية عليا لوضع الأطر الأساسية لإدارة مشروع المدارس المصرية اليابانية، برئاسة الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام وبعضوية كلٍ من الدكتور رضا عبد الله أبو سريع المشرف الفنى على مشروعات المدارس اليابانية والمتفوقين، والدكتورة دينا برعي مستشار الوزير للتقويم التربوى وتطوير الامتحانات، والدكتورة نرمين النعماني المستشار الفنى للإدارة العامة للعلاقات الدولية، وهند جلال المسئول عن وحدة المدارس الدولية، بالإضافة إلى انضمام الكاتبة الصحفية نشوى الحوفي، إلى عضوية اللجنة.
 
وأعلن الدكتور رضا السيد حجازي رئيس قطاع التعليم العام، أن اللجنة الفنية المعتمد تشكيلها من الدكتور الوزير؛ تمارس حاليًا إنجاز المهام المسندة إليها من حيث: (وضع معايير اختيار الطلاب – وضع معايير اختيار هيئة التعليم – وضع معايير اختيار هيئة الإدارة المدرسية – تحديد أدوات التقييم – المشاركة في إجراء المقابلات والاختيار)، وأشار حجازي إلى أن اللجنة تعمل على أن تتوافق أطر ومعايير وقواعد قبول واختيار المعلمين، والمعايير الدولية، لضمان إنجاز أعمال اللجنة بالصورة التي تصب في ذات الإطار والأهداف التي أنشئ من أجلها مشروع المدارس المصرية اليابانية. وذلك يأتى في ضوء استكمال الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني؛ من أجل تقديم خدمة تعليمية متميزة، وفي إطار الإعداد الجيد لاستكمال مشروع المدارس المصرية اليابانية والعمل على جاهزيتها من كافة النواحي من أجل تحقيق الأهداف المرجوة منها.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق