«POCO».. خطة شاومي لمنافسة سامسونج وهواوي وأبل

الخميس، 16 أغسطس 2018 06:00 م
«POCO».. خطة شاومي لمنافسة سامسونج وهواوي وأبل
POCO من شاومي
تامر إمام

اشتهرت هواتف شاومي منذ إطلاقها قبل 10 سنوات بأنها متوسطة المواصفات وكذلك منخفضة السعر، وفطن الجميع إلى أن الشركة الصينية تركز على المنافسة السعرية فقط.

استراتيجية شاومي نجحت بالفعل وحققت مبيعات جيدة على مستوى العالم واستحوذت على حصة سوقية مناسبة دفعتها للصعود إلى المركز الرابع عالميا من حيث المبيعات، في حين مازالت سامسونج تسيطر على المرتبة الأولى وتليها أبل في المركز الثاني ثم هواوي الصينية في المركز الثالث.

وظلت شاومي على مدار العام الماضي تسيطر على صدارة مبيعات الهواتف الذكية داخل الهند، وما لا يعرفه البعض أن الهند هي ثاني أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم، إلا أن سامسونج نجحت خلال الربع الثاني من عام 2018 أن تزيح شاومي وتحتل الصدارة بحصة سوقية 29%، في حين توقفت الحصة السوقية لشاومي عند 28%.

ويبدو أن شركة شاومي تخطط حاليا للخروج من حيز المنافسة على فئة الهواتف متوسطة ومنخفضة المواصفات، لتدخل مرحلة جديدة من المنافسة على فئة الهواتف عالية المواصفات، وستكون كلمة السر هي "POCO".

POCO هي العلامة التجارية الجديدة التابعة لشركة شاومي، والتي ستنطلق الأسبوع المقبل داخل السوق الهندي من خلال إطلاق أول هاتف ذكي لها، وكما قال عنها جاي ماني رئيس قسم منتجات POCO لدى شاومي فإنها ستكون مختصة بالهواتف القوية ذات المواصفات العالية التي يبحث عنها المستخدم الآن.

والمعروف أن سامسونج وأبل يسيطران على فئة الهواتف مرتفعة التكلفة، وسعت شركة هواوي مؤخرا للدخول في هذه الفئة من خلال هواتف قوية جدا وبالفعل نجحت في جذب حصة سوقية لا بأس بها، الأمر الذي شجع شاومي على اللجوء لتلك الخطة، وقد تتجاوز أسعار هواتف POCO حاجز الـ 500 دولار.

ما تفعله شركة شاومي يؤكد على أن الشركات الصينية بدأت في تغيير توجهاتها الاستراتيجية من أجل التضييق على شركتي سامسونج الكورية وأبل الأمريكية، طمعا في السيطرة على صدارة أسواق الهواتف الذكية، فنجد الآن هواوي وشاومي وأوبو وفيفو يسيطرون على المراكز من الثالث إلى السادس عالميا من حيث حجم المبيعات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق