أردوغان ينقلب على هاتفه الشخصي.. سر عداء الرئيس التركي لـ«آيفون »

الأربعاء، 15 أغسطس 2018 02:00 ص
أردوغان ينقلب على هاتفه الشخصي.. سر عداء الرئيس التركي لـ«آيفون »
صورة ارشيفية
عنتر عبداللطيف

«إن تركيا ستتوقف عن شراء أجهزة «آيفون» الأميركية، وستشتري هواتف سامسونج الكورية و»فيستل» التركية بدلا من ذلك».. هذا ما أكده الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ردا على الأزمة الاقتصادية فى تركيا، وانهيار الليرة العملة الرسمية فى أنقرة ،والتى تقف خلفها الولايات المتحدة الأمريكية.

انقلاب أردوغان على الهاتف الشهير آيفون كشفته سكاى نيوز عربية مؤكدة أن الرئيس التركى في ليلة 15 يوليو عام 2016، وعندما كانت الجماهير تملأ الشوارع ومعهم الضباط والجنود فى بداية محاولة الانقلاب عليه أسرع أردوغان إلى هاتفه آيفون.

لفتت سكاى نيوز إلى أن أردوغان تمكن عبر تطبيق «فيس تايم» فى هاتف آيفون من إجراء اتصال هاتفي مع مذيعة قناة أخبار سي أن أن ترك، ليدعوا أنصاره   إلى النزول للشارع لمواجهة الانقلاب.

2018071601090494
 

وساهمت المكالمة التي بثت على الهواء مباشرة عبر هاتف المذيعة في تشجيع الأتراك على النزول والتصدي لوحدات الجيش، ليتمكن الرئيس

في صبيحة يوم 16 يوليو تمكن الرئيس التركى من العودة إلى إسطنبول وإعلان القضاء على محاولة الانقلاب بسبب ظهوره  عبر خدمة«فيس تايم».

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،  قد ضاعف يوم الجمعة الماضي، الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب التركية، بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين.

5b714c9295a59784468b45cc
 

القرارات الأمريكية تجاه تركيا جعل الليرة تفقد نحو 40 % من قيمتها منذ بداية العام بسبب تعنت أنقرة فى الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برانسون الذي يحاكم في تركيا بتهمة تتعلق بالإرهاب ومتهم بالانتماء إلى حركة خدمة التى يرأسها المعارض التركى المقيم فى أمريكا فتح الله كولن.

 
وكما توقعت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية، فقد لجأ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان إلى قطر ليدعم الاقتصاد التركى بسبب  خلاف أردوغان و دونالد ترامب.
 
كما هدد أردوغان بالتخلي عن الدولار الأمريكي في التجارة مع دول أخرى وذلك ردا على ما وصفه بالحرب الاقتصادية الأمريكية ضد بلاده.
 
image
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق