الرئيس الأمريكي يعادي الإعلام مجددا.. هل تساهم انتفاضة "الصحافة الأمريكية" في وقف هجوم ترامب؟

الخميس، 16 أغسطس 2018 03:00 م
الرئيس الأمريكي يعادي الإعلام مجددا.. هل تساهم انتفاضة "الصحافة الأمريكية" في وقف هجوم ترامب؟
دونالد ترامب
كتب أحمد عرفة

بين الحين والأخر، تنشب معارك عنيفة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والإعلام الأمريكي، خاصة في ظل استمرار الهجوم الذي يشنه الرئيس الأمريكي ضد إعلام بلاده، واعتبار التقارير التي ينشرها بأنها كاذبة.

 

المعركة التي بدأت منذ بداية وصول دونالد ترامب للحكم، في يناير 2017، حيث يعتبر أن الصحافة هي عدوه الأول، خاصة في ظل الانتقادات التي توجها الصحافة والإعلام الأمريكي ضد سياسات دونالد ترامب.

 

المعركة تجددت خلال الساعات الماضية، عندما وصف دونالد ترامب، الإعلام الأمريكي بأنه عدو شعبه، وهو الوصف الذي دفع العديد من الصحف الأمريكية لإعلان الانتفاضة ضد الرئيس الأمريكي، للدفاع عن حرية الصحافة، واعتبار دونالد ترامب بأنه عدو للصحافة الأمريكية.

 

وذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن أكثر من 300 صحيفة أمريكية تعهدت بنشر مقالات افتتاحية اليوم الخميس للدفاع عن حرية الصحافة ردا على وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعض المؤسسات الإعلامية بأنها عدو الشعب الأمريكي.

 

وأشارت الوكالة الروسية، إلى أن صحيفة "ذا بوسطن جلوب"، ظمت الحملة التي انضمت إليها صحيفة "نيويورك تايمز" وصحف أصغر بعضها في ولايات فاز فيها دونالد ترامب خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016.

 

وأوضحت الوكالة الروسية، أن مجلس تحرير صحيفة "ذا بوسطن جلوب"، اتهم في مقال نشر على الإنترنت، دونالد ترامب بشن هجوم مستمر على الصحافة الحرة، قائلا إن عظمة أمريكا تعتمد على دور الصحافة الحرة في قول الحقيقة لأصحاب النفوذ.. ووصم الصحافة بأنها عدو الشعب هو أمر غير أمريكي، إذ يشكل خطرا على الميثاق المدني الذي نشترك فيه منذ أكثر من قرنين من الزمان.

 

ولفتت الوكالة الروسية، إلى أن الرئيس الأمريكي تعامل مع وسائل الإعلام في بعض الأحيان كما لو كانت حزبا معارضا، ويتهمها بشكل مستمر بنشر تقارير يصفها بأخبار كاذبة، من بينها تغريدةى دونالد ترامب على تويتر في فبراير 2017 ، عندما قال: وسائل إعلام الأخبار الكاذبة (نيويورك تايمز، إن.بي.ٍسي نيوز، إيه.بي.ٍسي، سي.بي.إس، وسي.إن.إن) ليست عدوا لي بل هي عدو للشعب الأمريكي.

 

وفي وقت سابق، نقلت وكالة "الأسوشيتدبرس" الأمريكية، عن مارجورى بريتشارد، نائبة مدير تحرير صحيفة "بوسطن جلوب"، قولها: لسنا عدو للشعب وذلك بعد وصف ترامب الدائم للصحفيين بهذا الأمر.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق