"الزواج أم الحج" وهل يجوز بشبهة المال الحرام؟.. إجابة كل ما يدور في ذهنك عن الحج

الجمعة، 17 أغسطس 2018 08:00 ص
"الزواج أم الحج" وهل يجوز بشبهة المال الحرام؟.. إجابة كل ما يدور في ذهنك عن الحج
شعائر الحج
كتب محمد أسعد

مئات بل آلاف الفتاوى التي تتلقاها الهيئات والمؤسسات الدينية التي تصدر الفتاوى الدينية كدار الإفتاء والأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، مع اقتراب موسم الحج، وتقدم "صوت الأمة" 5 فتاوى صادرة عن تلك المؤسسات وإجابات لأسئلة شغلت بال الحجيج ومن ينوي أداء تلك الفريضة.

السؤالإذا أردت أن أحج، وتقدم لابنتي شاب لزوجها ولا أملك إلا مبلغاً من المال يكفي للحج أو لزواج ابنتي، فأيهما يقدم؟ الحج أم تجهيز ابنتي للزواج؟

الإجابة: فالأصل أن يقدم الحج على الزواج؛ لأن الحجَّ فرض، والزواج سنة، وقد يكون الزواج فرضا في بعض الأحوال، وعليه: فنقول للسائل الكريم إذا خفت على ابنتك من ضياع، فرصة الزواج، أو كان من يتقدم لابنتك شاب رضيت منه الخلق والدين، وكانت هناك ضرورة للزواج، فحينئذ يجوز تقديم الزواج على الحج. والله تعالى أعلم.

 

السؤال: هل الحج من المال الحرام يسقط فريضة الحج؟

الإجابة: لا يجوز الحج بالمال الحرام، فإن أدى الحاج حجه مكتمل الأركان والشروط بمال حرام فقد سقطت عنه فريضة الحج ولا يأخذ ثواباً عليها، لقول النبي، (ص) وإذا خرج –أي الحاج- بالنفقة الخبيثة فوضع رجله في الغرز فنادى: لبيك، ناداه مناد من السماء: لا لبيك ولا سعديك، زادك حرام ونفقتك حرام، وحجك غير مبرور".

 

السؤال: هل يجوز سفر المرأة للحج بدون محرم؟

الإجابة: ذهب بعض الفقهاء إلى أن المرأة تحتاج عند حجها إلى محرم من محارمها يسافر معها، سواء أكان المحرم من النسب أم الصهر أم الرضاع، فيجوز أن تسافر المرأة مع أبيها أو أخيها أو عمها أو خالها أو غير ذلك من محارمها، أو تسافر مع زوجها.

وأجاز بعض الفقهاء للمرأة إذا لم تجد محرماً يحج معها وكان معها جماعة من النساء أو الرجال مأمونة الخلق والدين والرفقة، فإن المرأة يصح أن تحج في صحبة هذه الرفقة، ويكفي في هذه الرفقة وجود امرأة واحدة، لأن الرفقة تقطع الأطماع فيها.

وذهب بعض الفقهاء، إلى أن المرأة تستطيع أن تحج وحدها بدون محرم، إذا كانت تأمن الطريق، ولا تخاف على نفسها، ولا على عرضها إذا سافرت بمفردها.

وعليه: فيجوز للمرأة أن تسافر بدون محرم عبر وسائل السفر المأمونة لفريضة الحج، إذا كانت تأمن على نفسها المخاطر في سفرها واقامتها وعودتها، ولا حرج عليها في ذلك.

 

السؤال: أعمل بالسعودية بعقد عمل وجاء موسم الحج وحججت مخالفاً للشروط التي وضعتها الجهة المختصة للحج، هل حجي صحيح أم لا؟

الإجابة: فإن الحج وسيلة للتطهير لا لارتكاب الآثام، ومخالفة ولي الأمر ممثلا في جهة تنظيم الحج في بلاد الحجاز- أمر غير شرعي.

 

السؤال: هل يجوز للمرأة الحائض الوقوف بعرفات؟

الإجابة: وقوف المرأة الحائض بعرفات جائز ولا شئ عليها، لحديث رسول الله "ص" للسيدة عائشة "افعلي كما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تطهري"، وعن عائشة قالت : نفست أسماء بنت عميس بمحمد بن أبي بكر بالشجرة، فأمر رسول الله "ص" أبا بكر يأمر بأن تغتسل وتهل، فالحائض والنفساء تفعل كما يفعل الحاج غير أنها لا تطوف بالبيت حتى تطهر، ويستحب الاغتسال قبل الوقوف بعرفة.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق