مليونا مواطن يحتاجون 1.25 مليار جنيه.. أزمة الـ12 ساعة في صنابير محافظة الجيزة

الأحد، 19 أغسطس 2018 01:01 م
مليونا مواطن يحتاجون 1.25 مليار جنيه.. أزمة الـ12 ساعة في صنابير محافظة الجيزة
محطة مياه - أرشيفية

هل تخيلت في هذه الأجواء بالغة القسوة مناخيا أن تقضي نصف يومك بدون مياه؟ يبدو الأمر قاسيا، لكن هذا هو الحال بالنسبة لسكان 8 مناطق في محافظة الجيزة، بشكل أصبح يشكل معاناة يومية.
 
في الآونة الأخيرة تفاقمت أزمة انقطاع المياه عن عدد من المناطق في محافظة الجيزة، بشكل يُعرض مليوني مواطن تقريبا للمعاناة، ويعود الأمر إلى كفاءة محطات التنقية وسعتها الإنتاجية، بشكل يحتاج ضخ مزيد من الاستثمارات لتطويرها، بجانب وضع خطط عاجلة للتعامل مع الأزمة بشكل جاد وفعال.. الأمر يبدو الآن على طاولة نواب البرلمان.
 
في هذا الإطار تقدم عدد من نواب البرلمان بمحافظة الجيزة بطلبات إحاطة موجهة للحكومة، للتواصل مع المسئولين التنفيذيين بالمحافظة لحل الأزمة وذلك بعد انقطاع المياه لمدة 12 ساعة يوميا، حيث استنكر نواب البرلمان إهمال المسئولين لحل الأزمة قبل عيد الأضحى المبارك وترك المواطنين حل مشكلة المياه بالطرق التقليدية كتناول المياه بـ الجراكن والطرمبات وضخ فناطيس مياه للإهالي من آن لأخر.

وأكدوا أن هذه الطرق غير مقبولة بحلول الأضحى المبارك وخاصة بالتزامن مع ذبح الأضاحي، مطلقًا النائب عمرو أبو اليزيد عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور

وأرجع اليزيد سبب تحركه إلى أن أزمة مياه الشرب آمن قومي لا يمكن الاستهتار بها، مؤكدًا أن لابد من التصدي لها بصورة سريعة لضمان إيجاد حلول ترفع المعاناة عن كاهل المواطنين، مستنكرًا دور الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي في حل الأزمة وتجاهل المشكلة التاتجة عن وجود عجز يزيد عن 200 مليار مكعب في هذه المنطقة.

وشدد على ضرورة التوسع في إنشاء محطات مياه جديدة، مؤكدًا أن تشكيل اتحاد برلمانى مهم وقد يساعد بشكل كبير على الضغط على الحكومة لسرعة الاستجابة والتعامل مع الملف بشكل عاجل من أجل تخفيف الضغوط على المواطنين وانتظار طوابير المياه.

في سياق متصل كشف النائب محمد فوائد عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية عن أن الأزمة تحتاج لتوفير قيمة مليار و250 مليون جنيه لتوفير 3 محطات مياه ومحطتين رفع صرف، لسد عجز مليون متر مكعب من مياه الشرب يوميًا.

وأكد أن هذه الأزمة يعاني منها 2 مليون مواطن نتيجة قطع المياه بمتوسط 12 ساعة يوميا، واصفًا الجيزة بمحافظة العطش، قائلا:  «من الواضح أن الأزمة ليس لها أي بوادر حل رغم وعود المسئولين بالبدء في توسعة محطات المياه، مشيرًا إلى المناطق التي تعاني من عجز في المياه ومنها «دهشور وسقاره والبدرشين وغطاطي وطهرمس والعشرين وترسا».

وتابع « حذرت على مدار العامين الماضيين من تفاقم أزمة مياه الشرب بمحافظة الجيزة وتقدمت بأكثر من أداة رقابية ورغم ذلك هناك تباطؤ واضع من جميع المسئولين التنفيذيين بما فيهم محافظ الجيزة، مؤكدًا أنه يعطى الحكومة مهلة، لأول دور الانعقاد الرابع وحال عدم وجود حلول ملموسة، فى هذا السياق سيتقدم باستجواب، فيما استنكر غطاطي عضو مجلس النواب عن دائرة الهرم، استمرار أزمة انقطاع المياه وسط تجاهل المسئولين، لاسيما مع حلول عيد الأضحى.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق