موظفو الكهرباء يمسكون «السلك العريان».. حكاية فصل كشافين ومحصلين من جنوب القاهرة

الأحد، 19 أغسطس 2018 04:00 م
موظفو الكهرباء يمسكون «السلك العريان».. حكاية فصل كشافين ومحصلين من جنوب القاهرة
أبراج كهرباء - أرشيفية

استثمارات ضخمة جرى توجيهها لقطاع الكهرباء في السنوات الأخيرة، كانت سببا في حل كثير من المشكلات القديمة، والقضاء على عصر انقطاع التيار، لكن ما زالت هناك أمور ضاغطة تحتاج للتدخل.
 
في الفترة الأخيرة افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي المراحل الأولى من محطات البرلس والعاصمة الإدارية وبني سويف التي نفذتها شركة سيمنز الألمانية، وتوفر 14400 ميجا وات تمثل أكثر من 50% من القدرات التوليدية السابقة لمصر. مع هذا التطور تحتاج آليات العمل اليومي في تقديم الخدمة وتحصيل مقابلها لقدر من التطوير، خاصة أن كثيرا من المشكلات القديمة ما زالت قائمة.
 
عن أحدث مشروعات قطاع التوزيع بوزارة الكهرباء، يقول المهندس حسام عفيفى، رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، في تصريحات صحفية، إن تكلفة تطوير الشبكة تبلغ 4 مليارات و487 مليون جنيه، موضحا أن هناك عدة آليات اتبعتها الشركة لتطوير مستوى الخدمة المقدمة للمواطن علاوة على رفع نسب التحصيل، مؤكدًا أن الأوضاع الأمنية المستقرة ساعدت على تطوير شبكة الكهرباء والحفاظ على حق المواطن والدولة معا.

و يبلغ عدد المشتركين بشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، بحسب المهندس حسام عفيفي 5 ملايين و600 ألف مشترك، مؤكدًا انه يوجد 800 ألف عداد مسبوق الدفع بالشركة، مؤكدًا أن هذه الاشتراكات كان لها أثر  إيجابى على الشركة فى رفع نسب التحصيل وضمان حق الدولة، بالإضافة إلى إنهاء مشاكل المواطنين الخاصة بأخطاء فواتير الاستهلاك الشهرية.

وعن الشكاوي المتعلقة بارتفاع فواتير الكهرباء أكد أنه مازالت هناك شكاوى من المواطنين ما بين أخطاء فواتير وغيرها، ولكنها انخفضت بنسبة %80 مقارنة بالسنوات الماضية، مؤكدًا أن هذا يرجع إلى تنفيذ الآليات التي وجهها الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء لإصدار فاتورة كهرباء سليمة تعبر عن استهلاك المواطن، وتطبيق مبدأ  الثواب والعقاب بين العاملين بالشركة.

وفيما يتعلق بالمناطق التى كانت تعانى من انقطاعات نتيجة مشاكل فنية، أكد أنه يوجد عدد من الأحياء التي ما زالت تعاني من انقطاعات نتيجة انتشار السرقات بها، من بينها المباني العشوائية والمخالفة، حيث تم عمل دراسة لحصر الأماكن الأكثر سرقة للتيار بـ 15 منطقة، مؤكدًا أن منطقة شق الثعبان بالمعادى تعتبر من أكثر الأماكن التي يوجد بها سرقة للتيار ويليها البساتين وبعض المصانع، كما أن إمبابة من أكثر المناطق سرقة للتيار أيضا.

 

وعن تعامل الوزارة مع هذه المناطق، قال المهندس حسام عفيفي أنه سيتم تكثيف الحملات سواء من خلال حق الضبطية القضائية، أو من خلال مباحث شرطة الكهرباء بهذه المناطق، وتم البدء بالفعل فى شق الثعبان، مشددًا على أنه  لن يكون راضى عن الخدمة المقدمة للمواطن إلا بعد أن تكون بنفس مستوى الخدمة بأوروبا.

وعن خطة استثمار تطوير شبكة التوزيع بجنوب القاهرة، أوضح أن الوزارة بدأت في تنفيذها في يوليو من العام الماضي بتكلفة 485 مليون جنيه، حيث شملت إحلال وتجديد عدد من المهمات في شبكات هوائية رباعية مطورة وكابلات منخفض وكابلات جهد متوسط وأعمدة خطوط هوائية جهد متوسط، مؤكدًا أن تكلفة الخطة الطموحة والتي من المقرر الانتهاء منها كاملة في ديسمبر المقبل، 4 مليارات و2 مليون جنيه، وتشمل مراكز التحكم الآلية وتركيب 50 ألف عداد ذكى.

وعن الإجراءات التى تم اتخاذها ضد المحصلون أو الكاشفون الذىن يثبت خطائهم قال إنه تم إنهاء عمل عدد من العاملين بإدارات الكشف والتحصيل بسبب كثرة الأخطاء وشكاوى المواطنين منهم، مؤكدًا - أن نسبة تحصيل الفواتير أصبحت %92،  ولن نتهاون في حق الدولة من خلال زيادة نسب التحصيل وأيضاً في الحفاظ على حق المواطن بضمان إصدار فاتورة حقيقية تعبر عن استهلاكه الشهرى الفعلى.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق