هل تنجح هدنة وقف النار بين الحكومة الأفغانية وطالبان؟.. وقفة عرفات كلمة السر

الإثنين، 20 أغسطس 2018 06:00 ص
هل تنجح هدنة وقف النار بين الحكومة الأفغانية وطالبان؟.. وقفة عرفات كلمة السر
طالبان
كتب أحمد عرفة

 

 

تسعى الحكومة الأفغانية لإعادة الهدنة مع حركة طالبان مع حلول عيد الأضحى المبارك، لتكرار الهدنة التي تم تنفيذها مع نهاية رمضان الماضي، إلا أن تنظيم داعش الإرهابي سعى لإحباط تلك الهدنة عبر تنفيذ عملية إرهابية في مقر اجتماع مسؤولي الحكومة الأفغانية مع قيادات طالبان.

يشتد الصراع بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، حيث أن هذا الصراع مستمر منذ عقود، وسعت الحكومة الأفغانية لإيقافه عدة مرات إلا أن تلك المحاولات كانت تفشل في نهاية المطاف.

التلفزيون الأفغاني الحكومي، نشر كلمة الرئيس الأفغاني، أشرف غني بمناسبة اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، قال فيه إنه ابتداء من الغد، الذي يصادف يوم عرفة ولغاية مولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، سيتم وقف إطلاق النار، بشرط أن تقوم طالبان أيضا بإعلان وقف لإطلاق النار خلال هذه الفترة أو أي وقت يحددونه إعلان وقفا لإطلاق النار، حيث تأتي تلك الدعوة بعد المشاورات مع مختلف شرائح المجتمع علماء الدين الأحزاب النساء الشباب واحتراما لدعوات رجال الدين الذين اجتمعوا في مؤتمر مكة المكرمة ومنظمة التعاون الإسلامي وخادم الحرمين الشريفين.

ونقلت وكالة الأنباء الأفغانية، عن الادعاء العام الأفغاني، تأكيده أن الرئيس أشِرف غني، أصدر مرسوما يقضي بالإفراج عن 444 سجينا، بينهم نساء وأطفال، بمناسبة ذكرى الاستقلال، في الوقت الذي أصدرت حركة طالبان بينانا أعلنت فيها الإفراج عن عدد من الأسرى أيضا، حيث أعلن الادعاء العام الأفغاني، أنه تم إصدار عفو والتخفيف عن 444 سجينا، بما في ذلك 11 امرأة و5 أطفال و228 رجلا.

وفي نهاية يوليو الماضي، أكدت وسائل إعلام غربية أن دبلوماسيين كبار من الولايات المتحدة الأمريكية أجروا محادثات مباشرة منذ أسبوع مع ممثلي حركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة، حيث إن المحادثات التي لم تنفها الإدارة الأمريكية في واشنطن، يبدو أنها تمثل تراجعا عن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية طويلة الأمد في التعامل مع حركة طالبان الأفغانية، فيما كشف مسؤولان كبيران فى حركة التمرد الأفغانية طالبان، عن تفاصيل اللقاء، غير أن متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية لم ترد على أسئلة حول ما إذا كانت المحادثات قد تمت.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق