الإحصائيات تكشف خسائر الحوثيين خلال الفترة الأخيرة.. وهذه خديعة المليشيات بشأن أطفال اليمن

الثلاثاء، 21 أغسطس 2018 08:00 ص
الإحصائيات تكشف خسائر الحوثيين خلال الفترة الأخيرة.. وهذه خديعة المليشيات بشأن أطفال اليمن
اليمن
كتب أحمد عرفة

تشير الإحصائيات التي يتم الإعلاع نها حول الخسائر التي تتلقاها مليشيات الحوثيين المدعومين من لإيران، خلال العمليات العسكرية التي يشنها الجيش اليمني، المدعوم من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، عن حجم الخسائر الهائلة التي تتكبدها تلك المليشيات.

يأتي ذلك في الوقت الذي يسيطر فيه الارتباك، على قيادات مليشيات الحوثيين، دفعهم إلى زيادة عدد نقط التفتيش في المدن التي يسيطرون عليها، خوفا من فرار المدنيين، نظرا لاستغلال تلك المليشيات للمدنيين وخاصة الأطفال كتحصينات لهم في المعارك العسكرية.

وأكدت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، مصرع مالايقل عن 100 حوثي أثناء صد القوات اليمنية لهجوم واسع للمليشيات لمحاولة استعادة مركز مديرية حيران.

وأشارت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى أن مليشيات الحوثيين نشرت نقاط تفتيش جديدة على مداخل مدينة تعز اليمنية، حيث يقومون بفحص هويات المواطنين وأجهزتهم المحمولة وجميع مقتنياتهم الشخصية.

من جانبه كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، عن خديعة جديدة يتبعها مليشيات الحوثيين، بشأن تجنيدهم للأطفال، حيث يحاولون تصوير أنفسهم أمام العالم بأنهم يدافعون عن الأطفال.

وقال وزير الإعلام اليمني، في تغريدات له باللغة الإنجليزية، عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إن الإعلان عن الإفراج عن 13 طفلا من قبل الميليشيات الحوثية هو لعبة منحدرة، حيث إن الميليشيات الحوثية قد اختطفتهم بشكل تعسفي من المنازل ونقاط التفتيش والمحافظات وحبسهم في السجون جريمة إضافية ارتكبت وانتهاكات لحقوق الطفولة في اليمن.

وأضاف وزير الإعلام اليمني، أن هذه الجريمة تكشف عن استمرار ميليشيات الحوثيين في انتهاك حقوق الطفولة واستغلالهم في  المكاسب السياسية، بينما تتجاهل المنظمات الحقوقية الدولية هذه الجرائم التي ترتكبها تلك المليشيات.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أكدت أن الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي، تمكن من تحقيق تقدم جديد في معارك مع مليشيات الحوثيين في محافظة البيضاء غرب اليمن، حيث سيطر على مفرق البياض الاستراتيجي، موضحة أن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير عدد من المواقع المهمة في مديرية الملاجم وأصبحت تسيطر ناريا على مفرق البياض الاستراتيجي، إثر معارك لا تزال مستمرة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق