أبل تواصل الرضوخ لسياسة المراقبة وتحذف 25 ألف تطبيق من متجرها في الصين

الثلاثاء، 21 أغسطس 2018 04:00 م
أبل تواصل الرضوخ لسياسة المراقبة وتحذف 25 ألف تطبيق من متجرها في الصين
متجر تطبيقات أبل في الصين
تامر إمام

 

 

استمرارا لمسلسل الرضوخ الذي تقوم به جميع الشركات التكنولوجية أمام سياسة المراقبة التي تفرضها الحكومة الصينية، قررت شركة أبل الأمريكية حذف 25 ألف تطبيق من متجرها داخل الصين.

الرقم قد يبدو مخيفا ولكن من يتابع الوضع داخل الصين وعلاقة حكومتها بالشركات التكنولوجية سيدرك أن هذا هو الوضع الطبيعي هناك، وجميع الشركات ترضخ لمطالب الحكومة واشتراطاتها المتعلقة بالرقابة.

التطبيقات التي حذفتها شركة أبل تخالف شروط الرقابة التي تفرضها الصين وبالتالي قالت هيئة التلفزيون الصيني إنها تستحق الحذف من متجر أبل.

وتم ملاحظة أن 4 آلاف تطبيق من ضمن التطبيقات المحذوفة، يختص بألعاب "المقامرة" وهي من الممنوعات داخل الصين، أما باقي التطبيقات المحذوفة فهي تخالف اشتراطات الرقابة التي تفرضها الحكومة الصينية.

وتم اكتشاف تلك التطبيقات المخالفة للشروط بالرغم من تأكيد شركة أبل على مطوري التطبيقات بعدم وضع تطبيقات تخالف شروط الحكومة الصينية، كما أن أبل تتحمل جزء من المسؤولية بسبب عدم قيامها بمراجعة التطبيقات والتأكد من مطابقتها للمعايير الحكومية في الصين أم لا.

ودأبت شركة أبل في الآونة الأخيرة على الخضوع لسياسة المراقبة التي تفرضها الحكومة الصينية، لدرجة وصلت إلى اقترابها من طرح أول آيفون في تاريخها يعمل بشريحتي اتصال، من أجل استقطاب المزيد من العملاء داخل الصين التي تمتلك أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق