التهديدات ليست قاصرة على روحاني.. رجال دين يدخلون على خط الأزمة الإيرانية الأمريكية

الخميس، 23 أغسطس 2018 12:00 ص
التهديدات ليست قاصرة على روحاني.. رجال دين يدخلون على خط الأزمة الإيرانية الأمريكية
روحانى وترامب
كتب- أحمد عرفة

 

يبدو أن التهديدات التي تخرج من طهران تحذر فيها الولايات المتحدة الأمريكية حال أقدمت على واشنطن على مهاجمة طهران، بعد الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 12 مايو الماضي.

 

التصريحات الإيرانية هي محاولة لاستفزاز الولايات المتحدة الأمريكية، في ظل استمرار العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران، وهو ما قد يزيد من تصعيد واشنطن ضد طهران خلال الفترة المقبلة.

 

ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء، عن أحمد خاتمي، رجل الدين الإيراني، تحذيره للولايات المتحدة الأمريكية، أنها إذا هاجمت إيران فسيتم استهدافها واستهداف حليفتها إسرائيل، موضحا أن عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إجراء محادثات مباشرة مع زعماء إيران غير مقبول، إذ يريد الرئيس الأمريكي أن تتنازل طهران عن برنامج الصواريخ ونفوذها الإقليمي.

 
وتابع رجل الدين الإيراني: يقول الأمريكيون يجب عليكم القبول بما نقوله في المحادثات، هذا ليس تفاوضا بل ديكتاتورية، ستقف إيران في وجه الديكتاتورية، وثمن حرب مع إيران باهظ جدا بالنسبة لأمريكا، حيث يدركون أنهم إذا ألحقوا أقل ضرر بهذا البلد... فسيتم استهداف الولايات المتحدة وحليفها الرئيسي في المنطقة النظام الصهيوني.
 

1

 

التهديدات الإيرانية، يقابلها تصعيد أمريكي، ومحاولة محاصرة إيران في الملفات الإقليمية خاصة في العراق وسوريا، حيث التظاهرات العراقية الرافضة للتدخل الإيراني في بغداد، واتفاق أمريكي روسي على طرد القوات الإيرانية من دمشق، بجانب التهديد من قبل الولايات المتحدة الأمريكية للقوات الإيرانية بالتدخل لإنقاذ الملاحة الدولية حال أقدمت طهران على غلق مضيق هرمز.

 

وكانت وكالة «رويترز» الإخبارية، نقلت عن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، تأكيده أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تجرؤ على مهاجمة إيران، لأنها تدرك القوة العسكرية للجمهورية الإسلامية وارتفاع أسعار الصراع، قائلا: لماذا لا تهاجمنا الولايات المتحدة الأمريكية؟ بسبب قوتنا، لأنها تعلك عواقبها، فيجب أن نجهز أنفسنا لمواجهة القوى العسكرية التي تريد الاستيلاء على أرضنا ومواردنا، كما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية، عن حسن روحاني إعلانه عن مقاتلة جديدة، حيث إنها عبارة عن طائرة جديدة التي أطلق عليها اسم «كوثر» محلية الصنع تماما، وقادرة على حمل أسلحة متنوعة وستستخدم في مهام دعم قصيرة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق