الغالي والرخيص مش تمنه فيه.. تهمة شنيعة تلاحق هواتف أندرويد بعدما طالت آيفون

الجمعة، 24 أغسطس 2018 06:00 ص
الغالي والرخيص مش تمنه فيه.. تهمة شنيعة تلاحق هواتف أندرويد بعدما طالت آيفون
هواتف ذكي

في أوقات سابقة أثيرت أحاديث عديدة عن جمع هواتف آيفون التي تصدرها شركة أبل الأمريكية لمعلومات وافية عن المستخدمين، ومؤخرا تكرر الأمر مع هواتف أندرويد التي تواجه تهمة أشرس.

لا يمكن القول إن الواقع التكنولوجي الراهن يضمن أمانا كاملا للمستخدمين، فبعد فضائح تسريب بيانات مستخدمي "فيس بوك" وغيرها من الأمور الشبيهة لدى جوجل وكثير من شركات التقنية، يمكن القول إننا مكشوفون على العالم أكثر مما ينبغي، ويزداد هذا الانكشاف إذا كانت هواتفنا منصات مراقبة دائمة لنا، سواء كانت آيفون أو أندرويد، غالية أو رخيصة.

في هذا الإطار، كشفت ورقة بحثية أعدها البروفيسور دوجلاس شميدث من جامعة فاندربيلت، أن خوادم جوجل تتلقى 10 أضعاف كمية بيانات المستخدمين من هواتف أندرويد غير النشطة، مقارنة بالبيانات التي تتلقاها خوادم شركة أبل من هواتف آيفون غير النشطة. وبحسب ما نشره موقع phonearena الهندي يأتي ذلك بعد رفع دعوى قضائية جماعية ضد جوجل، لإثبات كذب كيفية عمل بيانات الموقع وسجل التصفح، إذ أجرت جوجل مؤخرا تغييرات على موقعها لتوفر للمستخدمين نظرة أكثر دقة على البيانات التي تتابعها.

وقالت الورقة البحثية الصادمة، إن هواتف أندرويد غير النشطة تعمل على تشغيل متصفح كروم في الخلفية، لإرسال بيانات الموقع الجغرافي للمستخدم إلى جوجل بواقع 340 مرة خلال 24 ساعة، أو 14 مرة في كل ساعة، وهو ما يعادل 50 ضعف معدل إرسال هواتف آيفون غير النشطة لهذه البيانات عندما تقوم بتشغيل متصفح سفاري في الخلفية لإرسال البيانات.

وأوضح البحث، أن متصفح الموبايل التابع لشركة أبل لا يرسل كثيرا من البيانات إلى جوجل، إلا إذا كان الشخص يستخدم هاتف آيفون بشكل نشط، فيما أرسلت هواتف أندرويد حوالي 4.4 ميجا بايت من البيانات إلى خوادم جوجل، ما يعادل 6 أضعاف البيانات التي أرسلتها هواتف آيفون لخوادم جوجل بشكل يومي. ويشير جزء مرعب من التقرير إلى أن جزءا كبيرا من جهود جوجل لجمع البيانات يحدث عندما لا يكون مستخدم هاتف أندرويد متصلا بشكل مباشر بالجهاز، وهو أمر مرعب، في ضوء أن أكثر من ملياري شخص حول العالم يمتلكون أجهزة تعمل بنظام أندرويد ما يُعني أن قرابة ربع سكان العالم مراقبون.

وبحسب النتائج والاستخلاصات التي توصلت إليها الورقة البحثية الصادمة، فإن عملاق التكنولوجيا ومحركات البحث جوجل، التي تطلق برنامج أندرويد، تملك القدرة أيضا على مطابقة البيانات المجهولة مع البيانات التي تجمعها من خلال أجهزة أندرويد، وهو ما يساعدها على إنشاء ملفات تعريف دقيقة للمستخدمين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق