بشائر الخير.. 700 ألف زائر جديد لمصر خلال 10 أشهر.. وصحف عالمية تتحدث عن تعافي السياحة

الخميس، 23 أغسطس 2018 03:00 م
بشائر الخير.. 700 ألف زائر جديد لمصر خلال 10 أشهر.. وصحف عالمية تتحدث عن تعافي السياحة
سائحون خلال زيارتهم مصر

بعد النجاح اللافت للجهات الأمنية المصرية في القضاء على الارهاب، على مدار الاعوام الخمسة الماضية، والمشروعات التنموية التي تنفذها الدولة، بدت بشائر الخير في الظهور من جديد، خاصى في قطاع السياحة الذي تشير الارقام إلى تعافيه.

أرقام جديدة أعلن عنها البنك المركزي اليوم، كشف من خلالها أن عدد السائحين الذين زاروا مصر خلال الفترة من شهر أبريل 2017، وحتى نهاية يناير 2018، بلغ نحو 7.3 مليون سائح بزيادة تقدر بنحو 700 ألف زائر عن العام الذي سبقه.

وطبقا للأرقام المعلنه خلال الـ 10 أشهر فإن العدد الأكبر من السائحين جاؤوا من الدول الأوروبية ثم دول منطقة الشرق الأوسط، ثم الدول الأفريقية .

الأرقام تشير إلى تحسن لافت فى قطاع السياحة، حيث إن عدد السياح الذين زاروا مصر خلال العام المالى 2016 – 2017، أى نحو 12 شهرًا يبلغ نحو 6.6 مليون زائر، وفقًا للبنك المركزى المصرى.

وتعد السياحة، إحدى 5 مصادر رئيسية لدعم الاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، إلى جانب الصادرات والاستثمارات، وتحويلات المصريين فى الخارج وعائدات قناة السويس.

 

وكانت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، سلطت الضوء على السياحة في مصر وتحدثت عن "تعافى" القطاع  فى جميع أنحاء مصر، وذلك بفضل تحسن الوضع الأمنى.

 وتشير أرقام القطاع إلى أن عدد السائحين فى الربع الأول من عام 2018 ارتفعت بنسبة 30% مقارنة بالعام السابق، كما أن معدلات إشغال الفنادق فى أعلى مستوياتها منذ عام 2010.

 وقال أصحاب الفنادق وشركات السياحة، إن الحجوزات للموسم الجديد الذى بدأ فى سبتمبر الماضى، عززت التفاؤل فى قطاع يمثل أهمية كبيرة بالنسبة لاقتصاد البلاد.

وزيرة السياحة رانيا المشاط، تحدثت في وقت سابق عن أن عائدات السياحة من المتوقع أن تصل إلى ثمانية مليارات دولار هذا العام ، مقارنة بـ 7.6 مليار دولار العام الماضى، عندما زار 8.3 مليون شخص مصر. ورغم التحسن، إلا أن هذا الرقم لا يزال أقل بكثير من عام 2010 عندما بلغت العائدات 12 مليار دولار وارتفع عدد الزائرين إلى 14.7 مليون زائر.

 

فيما رصد موقعTraveller الأسترالى، عودة تدفق السائحين إلى مصر ، وقال إنه فى أوج السياحة فى مصر عام 2010 ، كان 12% من العمال المصريين يعملون فى القطاع ويخدمون حوالى 14.7 مليون زائر.

وتراجع الرقم إلى 4.8 مليون زائر فى 2016، لكنه تضاعف تقريبا بنهاية عام 2017 عندما أصبحت مصر واحدة من أسرع الوجهات السياحية نموا فى العالم.

وأوضح تقرير الموقع الأسترالى، أن الحقيقة هى أن الناس لا تستطيع الابتعاد عن هذا البلد ذى الـ100 مليون نسمة، فالرمال الصحراوية الذهبية والحجر الجيرى والجبال الجرانيت ووادى النيل الخصب لا يزال يخفى كنوزا تفوق الخيال.

 

وتحدث كاتب التقرير عن رحلته إلى مصر، والتى زار أهم الأماكن السياحية فيها، منها أهرامات الجيزة وأبو الهول زيارة وادى الملوك فى الأقصر ومعبد الكرنك والآثار المصرية القديمة ومعبد حتشبسوت ثم زيارة معبد فيلة ومعبد أبو سمبل فى أسوان.

 

كما سلط موقع "Hotel Management" الأمريكى، الضوء على زيادة نسبة الإشغالات فى فنادق مصر خلال الربع الأول من العام الحالى، بأعلى نسبة منذ عام 2010، فى أكبر مؤشر على تعافى السياحة فى مصر.

وقال الموقع، المعنى بسوق العقارات حول العالم، إن مصر، التى عانت من تراجع فى السياحة فى السنوات الماضية،  شهدت أفضل ربع لها منذ عام 2010، مدعومة بالزيادة فى نسبة الإشغالات والمعدلات، ووصفه بالعام الفاصل للضيافة المصرية حيث قام 15 مليون زائر أجنبى بزيارة مصر، بحسب موقع "STR" الخاص ببيانات عن الأسواق.

وأفاد الموقع بأن أسواق شرم الشيخ والقاهرة والجيزة التى نمت مستويات إيرادات الغرف المتاحة فيها بنسبة 84.9% و14.7% على التوالى، قد دعمت زيادة الإيرادات السنوية الإجمالية للغرف فى البلاد بنسبة 35.5%.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق