مبادرة معصوم مرزوق.. مؤامرة إخوانية فجة

الأحد، 26 أغسطس 2018 04:00 ص
مبادرة معصوم مرزوق.. مؤامرة إخوانية فجة
عماد ابو هاشم ومعصوم مرزوق
كتب: محمد أسعد

كتب المستشار عماد أبو هاشم، القاضي السابق، المنشق حديثا عن جماعة الإخوان الإرهابية منشورا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أكد فيها على أن المبادرة التي أطلقها معصوم مرزوق، ما هي إلا «مؤامرة إخوانية» تآمرية فجة.

وذكر أن منهاج التفكير الباطنىِّ لمحفل الإخوان الكهنوتىِّ الذى يتخذ التقية وسيلةً و غايةً في ذات الوقت يجعل من كيان العصابة الإخوانية مسخًا شيطانيًّا أشبه بالتنين الصينىِّ ذي الرؤوس المتعددة التي كلما قُطِع أحدها خرج مكانه رأسان أكثر ضراوةً و وحشية .

أضاف: أبطال الأساطير القديمة الذين أدركوا هذه الحقيقة الخرافية استطاع كل واحدٍ منهم أن يهزم التنين الذى كان يحاربه عن طريق إصابته في مقتلٍ بضرباتٍ موجهةٍ لا تستهدف رؤوسه المتعددة التي لا يزيده قطعُها إلا مضاعفة عددها و قوتها بل كانوا يوجهون مجهودهم الرئيسىَّ إلى جسده المترهل الكبير لتنفُذ حرابُهم و سهامُهم منه إلى قلب ذلك المخلوق الأسطورىِّ المخيف .

واستكمل: التنين الإخوانىُّ الذى ظهر كحلقةٍ أخيرةٍ في سلسلة التطور الطبيعىِّ للتنين الصينىِّ القديم يمتاز عنه بأنه يمتلك رؤوسًا هلاميةً و أخرى ضبابيةً كما يمتلك ـ في ذات الوقت ـ رؤوسًا أثيريةً مخفيةً بالكلية عن الأنظار يُظهرِها فقط وقت الحاجة إليها ، فبين الحين و الآخر و كلما ألحت الضرورة على التنين أو الأشكيف أو الكائن الإخوانىِّ المتوحش هذا فإنه يُطِلُّ علينا من عالم الظلام بأحد هذه الرؤوس الأثيرية المستترة كإطلالته المكشوفة في مبادرة السفير معصوم مرزوق التآمرية الفجة .

وكتب كذلك: يبقى الحال على ما هو عليه إذا ما استمر مجهودنا الرئيسىُّ في مواجهة التنين الإخوانىِّ المتوحش متجهًا ـ فقط ـ إلى الانشغال بقطع رؤوسه الأثيرية المستترة التي يكشف عنها الواحد تلو الآخر في صورة كباش فداءٍ يقدمها كطعمٍ لنا ليشغلنا عن مواجهة جسده الشيطانىِّ المحمىِّ بالقوى الداعمة له و إصابته في مقتل ؛ فنكون ـ بذلك ـ محض رد فعلٍ لهجمات رؤوسه المنهِكة التي لا تنتهى ، و كلما اصطدنا له رأسًا ظهر مكانها رأسان أشد عنفًا و بأسًا ، و هكذا دواليك .

وقال إن التغلب على الوحش الأسطورىِّ المتجسد في عصابة الكهنوت الإخوانية يتطلب أن نركز مجهودنا الرئيسىَّ فى مواجهته المحتومة على جسده الكلىِّ بغية إصابته في مقتل ، و ليكن مجهود معركتنا الثانوىّ معه متجهًا إلى تَصيُّد رؤوسه التي يكشف عنها و الرؤوس التى تحل مكان كل رأسٍ نقطعه .

استكمل: هذا المسخ الشيطانىُّ صممه و صنعه "فرنكشتاين" لندن و اختار له مصر لتكون العائل الخصب الذى تتكاثر فيه خلاياه الجرثومية بغية القضاء عليها و قتلها بالبطىء و تصدير العدوى به إلى الآخرين ، لكن يبدو أن واضع التصميمات الهندسية لهذا الكيان لم يحسن اختيار العائل المناسب لجرثومته الإخوانية التي تتخذ تارةً شكل التنين و تارةً أخرى هيئة الأشكيف أو العفريت المخيف بعد أن أثبت شعبنا العظيم في ثورة يونيه المجيدة أن الشعب المصرىَّ ليس هو العائل المناسب لاستضافة هذه الجرثومة المتوحشة و أن الأرض المصريَّة لا تُنبتُ إلا الخير و السلام .

واختتم بقوله: يحاول صانعو الإخوان بشتى الطرق الممكنة الحفاظ على حياة مخلوقهم الشيطانىِّ المرعب و استمرار بقائه في العائلات التى زرعوه فيها ، إلا أنه يبدو أن العيوب الجوهرية التي اعترت التصميمات الهندسية للعصابة الإخوانية يصعب تلافيها في الأراضى المصرية ؛ الأمر الذى حدا بهم إلى الاستعاضة عن تعديل الكيان العصابىِّ للإخوان بمحاولة إضعاف المناعة الذاتية للشعب المصرىِّ لتكون مصر العائل المناسب لهذا الوباء الإخوانىِّ الخطير ، عبثًا يحاولون ، أما عن التفصيلات الدقيقة للهندسة الإخوانية فإننى إن شاء الله ـ لاحقًا ـ أستفيض معكم فيها بعد الانتهاء من هذا الموضوع.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م